فى أول يوم دراسة.. عاشور يتابع استعدادات العام الدراسى الجديد بجامعة أكتوبر

الوطن المصري – جيهان جابر

تفقد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى، اليوم السبت، جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، برفقة د. نوال الدجوى رئيس مجلس أمناء الجامعة، ود. خيرى عبدالحميد رئيس الجامعة، وبحضور د. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، ولفيف من قيادات الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس.

جاء ذلك فى إطار متابعة استعدادات الجامعات لبدء العام الدراسى الجديد 2022/2023.

وخلال الزيارة، اطمأن الوزير على انتظام الدراسة بالجامعة، وتواجد أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، لضمان انتظام سير العملية التعليمية بنجاح.

وأكد الوزير حرصه على زيارة مختلف الجامعات فى اليوم الأول من الدراسة، للاطمئنان على انتظام الدراسة بكافة الجامعات، والعمل على التكامل والتعاون بين كافة المؤسسات التعليمية، لتطوير المنظومة التعليمية والبحثية بما يعود بالنفع على الطلاب ليكونوا قادرين على تلبية احتياجات سوق العمل المستقبلى.

وصرح د. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى للوزارة أن وزير التعليم العالى استمع إلى عرض تفصيلى قدمته المهندسة إنجى منصور نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة لبلدنا للتنمية وخدمة المجتمع بجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، والتى تقدم الدعم الشامل للعديد من المستفيدين بمختلف أنحاء الجمهورية، ومنها تنظيم قوافل طبية للقرى الأكثر احتياجا، وتقديم العديد من الخدمات والمشروعات الخدمية للمواطنين، بمشاركة تطوعية من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة فى إطار تفعيل دور الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وأشاد الوزير بتجربة مؤسسة لبلدنا بجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، كنموذج مشرف للجامعات الخاصة فى المشاركة المجتمعية وخدمة البيئة وتعاونها مع أجهزة الدولة المختلفة لتقديم المبادرات المجتمعية المتميزة ودعمها للفئات الأكثر احتياجا فى كافة ربوع الوطن.

وأضاف المتحدث الرسمى أن د. عاشور شاهد العديد المنتجات الإلكترونية الحديثة لمجابهة آثار التغيرات المناخية والتى تم تصميمها من خلال مركز التميز العلمى بالجامعة وبواسطة إحدى الشركات الناشئة من خريجى الجامعة، ومنها “محطة قياسات الانبعاثات وجودة الهواء، محطة ذكية لرصد هطول الأمطار، محطة إرصاد زراعية آلية ورصد تلوث التربة الزراعية، ومحطة قياس منسوب المياه وجودة المياه، ونظام قياسات عناصر الطقس فى طبقات الجو العليا”، وقد تم استخدام تكنولوجيا مصرية بالكامل فى تصنيع هذه المنتجات التى يتم استخدامها فى عدد من الوزارات.

وأشار المتحدث الرسمى إلى أن الوزير شاهد أيضا نماذج لبعض مشروعات التخرج والتى حازت على جوائز عالمية ومنها “توليد الطاقة من الرياح باستخدام توربينة بدون ريش، وتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، واستخلاص المياه من الهواء، والأطراف الصناعية التعويضية”، وأثنى سيادته على مستوى تلك النماذج الابتكارية المتميزة، التى يمكن الاستفادة منها على المستوى الاقتصادى والاجتماعى، ووجه الطلاب بإجراء مزيد من البحوث للوصول إلى أفضل النتائج.

وأجرى د. عاشور حديثا مع بعض طلاب الجامعة، وتناول حديثه معهم التأكيد على أهمية البحث والفهم وعدم الاعتماد على الطرق التقليدية فى التعلم، وتمنى لهم النجاح والتوفيق.

الجدير بالذكر أن الجامعة تضم 10 كليات “الفنون والتصميم، التكنولوجيا الحيوية، علوم الحاسب، طب الأسنان، الصيدلة، العلاج الطبيعى، الهندسة، اللغات، الإعلام، علوم الإدارة”، وتقدم العديد من البرامج الدراسية المتميزة، لتلبية احتياجات سوق العمل المستقبلى، وتمنح بعض كليات الجامعة شهادة مزدوجة من جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب وجامعتى جرينتش وبيدفوردشير البريطانية.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: