فضيحة .. باتريك جورج باحث متخصص فى الشذوذ .. ولا عزاء للاتحاد الأوروبي

باتريك
باتريك

 

 كتب- كامل فهمى

كشف موقع Gay News أحد أبرز المواقع الإلكترونية الأجنبية عن فضيحة مدوية لمن أعلن من أجله الاتحاد الأوروبى حالة الطوارئ واجتمع عن بكرة أبيه لإصدار بيان يطالب السلطات المصرية بالإفراج عن باتريك جورج الناشط المصرى الحاصل على الجنسية الإيطالية

كشف موقع GAy News، المهتم بقضايا الشواذ، إن حقوق المثليين هي موضوع دراسة باتريك جورج بجامعة بولونيا في إيطاليا، حيث نشر الموقع مقالا عن باتريك ووصفه بكونه ناشط في مجال حقوق الإنسان والمثليين ومغيري الهوية الجنسية. وتأتي هذه الحقيقة الصادمة لتسكت الأصوات المدافعة عن باتريك ومحاولات إظهاره في صورة المظلوم ، وهذا ما يفسر السؤال الذي حير الكثيرين من المتابعين لهذه القضية .. لماذا يدافع خالد أبو النجا بحرارة عن الشاذ باتريك جورج ؟!

وباتريك، محبوس احتياطياً على ذمة التحقيقات التي تجريها معه النيابة العامة، في اتهامات منسوبة له بالتحريض على التظاهر والدعوة لقلب نظام الحكم ونشر أخبار وبيانات كاذبة، وقررت المحكمة استمرار حبسه.

وكانت محكمة جنايات المنصورة، قد رفضت استئناف الباحث المصرى باتريك جورج، على قرار حبسه احتياطياً وقررت المحكمة استمرار حبسه.

وأمر النائب العام باستكمال التحقيقات في القضية رقم 7245 لسنة 2019 إدارى قسم ثان المنصورة، والمتهم فيها باتريك جورج ميشيل زكى سليمان، بإذاعة أخبار وبيانات كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم الاجتماعى، واستخدام حساب على شبكة المعلومات الدولية بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: