فشل آلة الكذب الإخوانية في تشويه صورة الدولة المصرية وكسب ثقة الشارع

الوطن المصري -خاص

لم تغير جماعة الإخوان الإرهابية من أسلوبها وطريقتها التي عفا عليها الزمن في تشويه الدولة المصرية حتي سئمت منها انصارها لتؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الجماعة أفلست ولم يعد الكذب الممنهج يؤتي بثماره كما كان من قبل

ما يعرضه الإخوان مشهد مكرر، مل المشاهد منه، شعر وكأنه رآه بدلا من المرة مئات ومئات عبر شاشات الكذب الإخوانية، تعددت الأسماء لكن المضمون واحد، والهدف خبيث فتارة نجد قناة الجزيرة وأخرى تخرج قناة مكملين، وبين هذا وذاك قناة الشرق، يتناولون مواد إعلامية وفيديوهات قديمة الهدف منها هو الإساءة لمؤسسات الدولة ليس أكثر، حتى اعتاد المشاهد وقبل أن يراها يعلم أنها مواد مفبركة ذات أهداف خبيئة.

ورغم إدراك الشعب المصرى لأكاذيبهم، فإن قنوات جماعة الإخوان الإرهابية وإعلامييها يستمرون فى ترويج الأكاذيب من خلال نشر فيديوهات مفبركة وصور قديمة في محاولة منها لتشويه الماراثون الانتخابي- برلمان 2020- الذي انطلقت فعالياته داخل البلاد صباح يوم السبت، وسط إجراءات احترازية مشددة خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

فنجد قناة الجزيرة الإرهابية نشرت فيديو مفبركا مدون عليه “شركة مياه الشرب بالإسكندرية تحشد موظفيها للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس النواب”، حيث لم يظهر في الفيديو أي نوع من أنواع الحشد كما ادعت تلك القناة الإرهابية.

بينما نشرت قناة “مكلمين” أحد أبواق الجماعة الإرهابية فيديو آخر لقوافل غذائية مدعية أن حزب “مستقبل وطن” يوزع تلك الأطعمة كنوع من أنواع “الرشاوى الانتخابية”، ولكن فى الحقيقة أن تاريخ الفيديو يعود لشهر يوليو الماضي حيث نشره الحزب عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، موضحًا أنه يدعم الأسر التى تعانى من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

هم يعلمون تمام اليقين أن الشعب المصرى، أدرك الكذب الإخوانى والسموم التي يتم بثها سواء كان على مواقع التواصل الاجتماعى أو عبر القنوات الإخوانية الداعمة للإرهاب والعنف، وبالنظر إلى الخلف قليلا نرى مزاعم “الإرهابية” بخروج مظاهرة في منطقة الدويقة، متداولين مقطع فيديو زاعمين أنه لمظاهرات حديثة، مستخدمين الفيديوهات القديمة في إعادة بثها مرة أخرى باعتبار أنها حديثة من أجل تنفيذ الأجندة التخريبية التي تقودها الإرهابية لنشر الفوضى فى البلاد

كما روجت الجماعة الإرهابية الأكاذيب والشائعات منذ وقت مضى، لتشمل مناطق أخرى من بينها العياط، حيث اعتمدت الإرهابية على نشر فيديوهات قديمة للادعاء بوجود مظاهرات فى الشوارع، واستعانوا بفيديو مفبرك يروجوا لمظاهرات في العياط، وادعاء كونها مظاهرات لعناصر الجماعة الإرهابية.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: