فرنسا: لن نرسل قوات برية لمحاربة «داعش»

رئيس الوزراء الفرنسي

رئيس الوزراء الفرنسي

أكد رئيس وزراء فرنسا، مانويل فالس، أن بلاده لا تعتزم إرسال قوات برية لمحاربة تنطيم داعش الارهابي.

وقال فالس في حديث نشر اليوم الجمعة، في الصحافة الألمانية، إن إطلاق عملية برية عن طريق قوات محلية وأخرى عربية، سيكون حاسما للتغلب على التنظيم الإرهابي، مشيرًا في الوقت ذاته الى أن كل دولة لها سيادة في اتخاذ قراراتها.

وأضاف أن العمليات العسكرية الجارية في العراق وسوريا، يقوم بها اليوم تحالف مشكل من عدة دول وهو يساهم أيضا في تدريب وتقديم المشورة للقوات المحلية.

من ناحية أخرى، حذر رئيس وزراء روسيا ديميتري مدفيديف، من أن أي تدخل بري أجنبي في سوريا قد يؤدي الى نشوب حرب عالمية جديدة، واعتبر ان العمليات البرية تؤدي بشكل عام الى إدامة الحرب، داعيًا كافة الأطراف المعنية إلى الجلوس على طاولة المفاوضات بدلا من إشعال حرب عالمية جديدة.

وكانت المملكة العربية السعودية قد اقترحت مؤخرًا إرسال قوات برية الى سوريا، في اطار التحالف الدولي ضد داعش و هو ما رحبت به الولايات المتحدة.

ويشارك رئيس الوزراء مانويل فالس – في مؤتمر ميونخ للامن الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام – لمناقشة مسائل الأمن اليورو أطلسي وكيفية منع اندلاع النزاعات الدولية، وإعادة النظر في آليات إدارة شؤون الأمن على نطاق العالم.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: