غوارديولا يؤجل حسم قراره بشأن ريبري وغوتسه وتاسكي

قال بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ إن الشكوك تحيط بقدرة ثلاثي خط الوسط المؤلف من ماريو غوتسه وفرانك ريبري والوافد الجديد سيردار تاسكي على المشاركة في لقاء الفريق أمام آوغسبورغ.
قال بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ اليوم (الجمعة 12 فبراير/ شباط 2016)"لا زلت لا اعرف ما إذا كان العدد المتاح سيكون كافيا حتى يوم الأحد." وأضاف "اليوم راحة وغدا سنعود للتدريبات وسنتخذ القرار بعدها. يجب أن أفكر في تشكيلتي." ويبتعد بايرن بفارق ثماني نقاط في صدارة جدول الترتيب ويبدو في طريقه نحو تحقيق رابع لقب له على التوالي بدوري الدرجة الأولى الألماني وهو ما يشكل رقما قياسيا.

وابتعد غوتسه الفائز بكأس العالم لعدة أشهر بسبب إصابة في العضلات بينما عانى تاسكي – الذي تم ضمه هذا الشهر كبديل بعد إصابة ثلاثة من لاعبي قلب الدفاع – من ارتجاج بسيط في المخ في أول حصة تدريبية له مع الفريق الأسبوع الماضي.

وأصيب ريبري بتمزق في عضلة بالفخذ في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عقب عودته من فترة غياب دامت لتسعة أشهر. وكان من المفترض أن يحل تاسكي – المعار من سبارتاك موسكو – بديلا لثلاثي قلب الدفاع جيروم بواتنغ ومهدي بنعطية وخابي مارتينيز. واضطر غوارديولا للدفع بالشاب غوشوا كيميش في مركز قلب الدفاع بما في ذلك في المباراة التي فاز فيها بايرن 3-صفر على بوخوم في دور الثمانية لكأس ألمانيا يوم الأربعاء الماضي.

وقال غوارديولا الذي أشاد كثيرا باللاعب البالغ من العمر 21 عاما "أنا سعيد بالطريقة التي كنا ندافع بها. مركزه المعتاد هو خط الوسط إلا انه اظهر لنا ما يمكن أن يقوم به في مركز قلب الدفاع." ويسعى غوارديولا لنيل الثلاثية في موسمه الثالث والأخير مع بايرن قبل أن ينضم لمانشستر سيتي في يوليو تموز الماضي.

ح.ز/ ع.ج (د.ب.أ)

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: