“عمومية نساء مصر” تعتذر لسيدات المحروسة عن حادث المنيا

نددت الجمعية العمومية لنساء مصر، برئاسة سفيرة النوايا الحسنة الدكتورة منال العبسي، بما وصفته بالجريمة الجنائية المؤلمة التي وقعت بإحدى قرى محافظة المنيا بحق أم مصرية.
وقدمت العبسي اعتذار عن كل سيدات المحروسة دون تفرقة أو تمييز عن هذه الجريمة التي ارتكبها اعداء الانسانية والوحدة الوطنية.
وطالبت العبسي، “أتباع اليد المتطرفة بالتوقف تمامًا عن المزايدات الطائفية واستغلال هذه الجريمة الجنائية لتحقيق اغراض دنيئة هدفها شق الصف وضرب الوطن.”
كما أكدت على أن الحكومة والشعب يد واحدة و سيستمرون في التصدي لكل من يسعي لبث الفرقة وإشعال الفتنة الطائفية بين المصريين.
وتمنت العبسي سرعة اتخاذ الإجراءات والتدابير القانونية وملاحقة العناصر التي شاركت في الجريمة الجنائية البشعة.
ورفضت كل الدعوات التحريضية التي من شأنها أن تمس وتكدر صفو العلاقة الطيبة بين أبناء الوطن الذين سيظلوا علي قلب رجل واحد ضد المخربين.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: