عمليات «البنيان المرصوص» الليبية: «داعش» بات محصورا في مساحة 20 كليومترا بسرت

أرشيفية
أعلنت غرفة عمليات «البنيان المرصوص» التابعة للمجلس الرئاسي الليبي ، أن تنظيم «داعش» الإرهابي خسر مساحات كبيرة من الأراضي التي كان يسيطر عليها داخل مدينة سرت، وأن تواجده الحالي بات محصورًا في مساحة 20 كليو مترا مربعا فقط من الأرض.
ونشر المركز الإعلامي للغرفة على صفحته الرسمية اليوم السبت البلدات والمناطق التي سيطرت عليها قوات «البنيان المرصوص » في مدينة سرت بعد شهر من المعارك ضد تنظيم «داعش».
كان الناطق باسم عملية «البنيان المرصوص» ، العميد محمد الغصري، قد أعلن في وقت سابق سيطرة القوات المكلفة من قبل المجلس الرئاسي على منطقتي السواوة وميناء سرت البحري «بشكل كامل» بعد اشتباكات عنيفة مساء أمس الجمعة مع مقاتلي تنظيم «داعش» في مدينة سرت.
وتستخدم القوات الحكومية الدبابات التي تطلق قذائفها باتجاه مواقع متقدمة لتنظيم «داعش» في المدينة ، والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، بينما تخوض مجموعات منها مواجهات مباشرة مع عناصر التنظيم بين المنازل .
أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: