عمانيون يكشفون دلالات قيام السلطان هيثم بزراعة شجرة اللبان

كتب –   خالد المصري

تداول عمانيون على موقع “تويتر” صورا للسلطان هيثم بن طارق وهو يزرع شجرة اللبان، التي تحمل رمزية تاريخية لدى السلطنة، في مزرعة رزات السلطانية بصلالة. واعتبر المغردون قيام السلطان بزراعة تلك الشجرة له دلالات عديدة، تبرز نهجه في العطاء والبناء، مؤكدين أن من يزرع خيرا وعطاء يحصد حبا ووفاء وولاء وازدهارا لبلاده.كما أكدوا أن تلك رسالة من السلطان هيثم بن طارق تدعو لتكثيف زراعة تلك الشجرة والاهتمام بها كمورد وطني هام.وتصدر هاشتاق يحمل اسم السلطان #هيثمبنطارق ترند الأعلى تغريدا في عمان على خلفية التفاعل الواسع مع صور زراعة السلطان لشجرة اللبان.

وفى هذا الصدد غرد “محمد الشعشعي” قائلا :”#هيثمبنطارق. غرس الخير والعطاء ، هذ الشجرة التي تنتج اللبان الذي اعتمدت عليه الحضارات القديمة قبل الميلاد مثل مملكة حضرموت ومعين والانباط، كما أن بخور اللبان مطلب لحضارات الفراعنة والرومان، عندما يكون الفكر السامي عميقا. فإنه يرقى بأمة باكملها.. فالرسالة هنا أن نحافظ عليها”.

في السياق نفسه غرد د. أحمد الحراصي قائلا :”جلالة السلطان، تغرسها اليوم بأصل ثابت وفرع في السماء ليستخرج كنوزَها ابناؤك في الغد وتؤتي أُكُلها كل حين بإذن ربها ليستمر العطاء في تربة لا تنبت الا طيّبا. شجرة اللبان أيقونة البحث العلمي والصناعة باكثر من ١٠٠٠ بحث علمي منشور حول هذه الشجرة وصمغها”.

من جهته نشر هيثم الراقي صورتين للسلطان الراحل قابوس بن سعيد والحالي هيثم بن طارق وهما يزرعان شجرة اللبان، وغرد قائلا :” رحم الله من كان بالأمس يغرس، وأطال الله عمر من باليوم يغرس، صورتين ما بين الماضي والحاضر”.

وكان السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان  قد وصل إلى محافظة ظفار  10 سبتمبر ، والتقى بعدد من شيوخ ولايات محافظة ظفار ، في أول لقاء شعبي مباشر بين السلطان وشعبه منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد يناير الماضي.ومنذ توليه الحكم، يقوم السلطان هيثم بجهود بارزة للنهوض ببلاده وتسريع خطوات التنمية.

وتتميز السلطنة بإنتاج أجود أنواع اللبان الذي تنتشر أشجاره في مناطق مختلفة من محافظة ظفار نظرا لتوفر المناخ المناسب والتربة الجيرية الكلسية الملائمة لنمو شجرة اللبان ذات الأهمية الاقتصادية والتاريخية والطبية.ويشتمل اللبان على فوائد عديدة ويستخدم في مكونات الأدوية والعطور والصناعات التجميلية والزيوت والمساحيق إلى جانب الحياة اليومية والمناسبات الاجتماعية والدينية فضلا عن صناعة البخور التي تشتهر بها السلطنة.ويعتبر عسل اللبان العماني من الأنواع النادرة في العالم ويتم انتاجه من رحيق أزهار شجرة اللبان التي تنمو في أودية وجبال محافظة ظفار حيث يحتوي عسل اللبان على فوائد صحية وعلاجية للعديد من الأمراض بالإضافة إلى كونه مضادا للجراثيم والالتهابات.وشجرة اللبان تمثل شعارا لمحافظة ظفار نظرا لأهميتها التاريخية والاقتصادية وفوائدها العديدة إلى جانب أنها تحظى باهتمام الزوار والسياح وتعد من أهم المعالم السياحية والتاريخية للمحافظة حيث يحرص معظم السياح على شراء اللبان الذي يباع في مختلف الأسواق التقليدية والتجارية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: