على هامش أسبوع “إحياء الجذور”.. انعقاد منتدى الأعمال الاقتصادي بين مصر واليونان وقبرص

 

“مكرم”: أسبوع إحياء الجذور من شأنه تشجيع المبادرات ذات الاهتمام المشترك في كل المجالات

“قابيل”: “إحياء الجذور”ستدفع نحو زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر واليونان وقبرص

نائب رئيس الغرفة التجارية القبرصية: “أشكر الجميع في مصر على استضافة هذا الحدث العظيم، وسنعمل جيدا على استغلال تلك الفرصة لتدعيم الروابط بين بلادنا جميعا”

نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية اليونانية: “نرغب في تعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر واليونان على كافة المستويات”

الإسكندرية / خالدعبدالحميد

على هامش فاعليات أسبوع “إحياء الجذور” بالإسكندرية، انعقد صباح اليوم منتدى الأعمال الاقتصادي بين مصر واليونان وقبرص تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولس والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس، والذي نظمه اتحاد الغرف التجارية المصرية بهدف بحث زيادة التعاون والتبادل التجاري بين هذه الدول وتعظيم العائد الاقتصادي، بعد توأمة اقتصادية بين مصر وقبرص.

وقال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة خلال المنتدى: «سعداء بالتواصل وتعزيز العلاقات مع اليونان وقبرص خاصة في ضوء مبادرة إحياء الجذور التي من المؤكد أنها ستدفع أيضا نحو زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر واليونان وقبرص، فضلا عن خلق عدة فرص استثمارية واعدة بينهم».

وعلى هامش المنتدى، قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، إن أسبوع إحياء الجذور من شأنه أن يسهم في كسر الحواجز، وتنشيط السياحة والحركة التجارية وبالتالي توفير فرص عمل لتحسين الظروف المعيشية لشعوب البلدين، وكذلك تشجيع المبادرات ذات الاهتمام المشترك في كل المجالات، فضلاً عن التبادل الفني والثقافي والعلمي.

كما رحب محافظ الإسكندرية، محمد سلطان بالوفود اليونانية والقبرصية التي تشهد فعاليات أسبوع إحياء الجذور، مؤكدًا على أن الإسكندرية نقطة تلاقي الحضارات والتعايش المشترك منذ فجر التاريخ.

في حين أكد أحمد الوكيل رئيس الإتحاد العام للغرف التجارية، في كلمته خلال الإفتتاح ، أن هذا المنتدى يهدف إلى مد جسور التواصل للدول الثلاث عبر البحر المتوسط وكذلك إلى زيادة التعاون الاقتصادي وتنشيط الحركة التجارية بما يعود بالخير والنفع على شعوبها، مشيرًا إلى أن قبرص واليونان بوابة هامة للتجارة البينية الأورومتوسطية.

ومن جانبه، قال نائب رئيس الغرفة التجارية القبرصية: «أشكر الجميع في مصر على استضافة حدث عظيم مثل مبادرة إحياء الجذور، التي ستسهم في فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين مصر واليونان وقبرص، وبكل تأكيد سنعمل جيدا على استغلال تلك الفرصة لتدعيم الروابط بين بلادنا جميعا».

بينما أكد نائب اتحاد الغرف التجارية اليونانية: «نرغب في تعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر واليونان على كافة المستويات كحركة التجارة والاستيراد والتصدير والملاحة أيضا من خلال هذه الفعاليات الثلاثية التي تنعقد بين مصر واليونان وقبرص، خاصة في ضوء الحدث الهام الذي انطلق أمس والذي يمثل نقطة انطلاق جديدة للعلاقات بين الثلاث دول».

وانطلق رسميا أسبوع إحياء الجذور مساء أمس الاثنين، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ونظيريه اليوناني والقبرصي، وهي المبادرة الأولى من نوعها والتي تهدف إلى الاحتفاء الشعبي بالجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر، ما يؤكد قدرة مصر على احتضان كل من يعيش على أرضها وتترك فيها أثرًا وإرثًا إنسانيًا يمتد حتى وقتنا هذا، والأهمية الكبيرة في تعزيز التقارب بين مصر واليونان وقبرص.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: