علاء فاروق

علاء فاروق .. يُحيي “الزراعى” وهو رميم

بقلم – خالد عبد الحميد

عنوان ربما لا يروق للبعض من باب ( دارى على شمعتك تقيد ) ، ولكننا اتبعنا منهجاً آخر تحت شعار  ( دارى على فسادك يزيد ) .

نقول ذلك وليس علينا أى فواتير لأحد ، وفى ذات الوقت لا نجامل أو نتملق لأحد ، فكما كان عهدنا في بلاط صاحبة الجلالة منذ عملنا فيه قبل 30 عاماً نكشف السلبيات بهدف المساهمة فى القضاء عليها ، ونلقى الضوء على الإيجابيات للاحتزاء بها .

مقدمة كان لابد منها ونحن نتحدث عن قيادة مصرفية ناجحة “حوّلت بنكاً كان يعانى من الإهمال والفساد لسنوات طويلة” إلى مصرف ناجح يزاحم الكبار فى بلاط “الجهاز المصرفى.

أما المصرف فهو البنك الزراعى المصرى ، وأما القيادة فهو المصرفى القدير المحاسب علاء فاروق الذي نجح خلال عامين فقط هى عمر توليه رئاسة البنك الزراعى فى كتابة شهادة ميلاد جديدة لهذا البنك العريق الذي وبلغة “السيد الرئيس” لم يجد من يحنو عليه ، وظل غارقاً فى الإهمال والفساد لسنوات طويلة ، وكانت للرقابة الإدارية صولات وجولات داخل أروقة البنك حيث سبق ، لضباط هيئة الرقابة الإدارية بإحدى المحافظات،ضبط قيام 24 من مسئولى وموظفى عدد من فروع بنك التنمية والائتمان الزراعى ، بتسهيل صرف أكثر من 15 مليون جنيه كقروض زراعية واستثمارية لعدد من المزارعين بحيازات وهمية وأوراق مزورة وتم إحالة الجميع للقضاء .

ولأن اليوم ليس كالبارحة فقد تابعنا عن قرب الطفرة التى شهدها البنك الزراعى المصرى الذي أزال عن نفسه غبار الماضي ( بنك التنمية والائتمان الزراعى ) ليفتح صفحة جديدة تتضمن سطوراً من الإنجازات ليست بخافية عن أحد .

نجح علاء فاروق فى إعادة ثقة الدولة فى بنك الفلاحين ، فاستحق أن يكون بطل افتتاحية هذا العدد من مجلة الوطن المصرى والذي يصادف شهر الانتصارات ( أكتوبر المجيد ).

ولمن لا يعرف قبطان سفينة “البنك الزراعى ) فهو صاحب تاريخ حافل فى القطاع المصرفى بدأه قبل عام 1983 عندما تولى رئاسة فرع بنك باركليز بالدلتا ومصر العليا حتى عام  2009 بعدها انتقل إلى البنك الأهلى المصرى الذي تولى فيه أكثر من منصب ومسئولية

حيث شغل منصب الرئيس التنفيذى لمجموعة التجزئة المصرفية في البنك الأهلى ومن قبلها

رئيس منتجات التجزئة ومجموعة المبيعات من 2016 الي 2018 ورئيس تسويق مبيعات المنتجات الاستهلاكية والقنوات البديلة من 2011 الى 2016 ونائب رئيس مجموعة الفروع من 2010 الى 2011ورئيس فروع منطقة الاسكندرية والبحيرة من 2009 الى 2010

إلى أن تم اختياره فى فبراير 2020 ليكون رئيساً لمجلس إدارة البنك الزراعى المصرى وحتى الآن ، ليواصل فاروق انجازاته وهذه المرة كرجل أول على رأس واحداً من أكبر البنوك المصرية .

ومن أهم ما تميز به المحاسب علاء فاروق حُسن اختيار مستشاريه ومعاونيه ، وفى مقدمتهم

خالد بدر رئيس مجموعة الإتصال المؤسسي والعلاقات العامة بالبنك الزراعى المصرى الذى أعاد إحياء هذا القطاع الحيوى ضمن المنظومة التى أطلقناها على علاء فاروق ( يحيي البنك وهو رميم) ..

تحية لكل مسئول مجتهد .. تحمل المسئولية فى وقت عصيب .. ومرحلة هى الأصعب فى تاريخ مصر .. مثل هؤلاء هم رجال الدولة فى ( الجمهورية الجديدة )

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: