علاء فاروق يفتتح مقر البنك الزراعى المصرى بالمنطقة الخدمية بالمُغرة

الوطن المصرى:فتحى السايح
قام اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، المسئولة عن تنفيذ وإدارة المشروع القومى لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، صباح اليوم الثلاثاء، بزيارة ميدانية إلى أراضى الريف المصرى الجديد بمنطقة المغرة، يرافقه السيد علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى، حيث افتتح اللواء عمرو عبد الوهاب المقر المؤقت للبنك الزراعى المصرى بالمنطقة الخدمية الأولى بالمغرة، والذى من المقرر أن يقوم من خلاله البنك بتقديم خدماته لعملائه من المنتفعين بأراضى مشروع الـ 1.5 مليون فدان، إلى أن يقوم البنك بتأسيسه مقره الدائم فى منطقة المغرة.

وأكد اللواء عمرو عبد الوهاب أن افتتاح مقر البنك فى المنطقة الخدمية بالمغرة، يأتى ضمن توجه الشركة لتطبيق فلسفة اللامركزية فى تقديم خدماتها للمنتفعين بأراضى المشروع، حيث تتجه الشركة لتوفير مختلف الخدمات الرئيسية للمنتفعين الجادين فى مناطق تواجدهم وبالقرب من مشروعاتهم ومنطقة عملهم، تيسيراً عليهم دون إضطرارهم للتوجه إلى العاصمة أو للمقار الرئيسية بمحافظات أخرى للحصول على الخدمات.. فكانت البداية بإقامة مقار إدارية لشركة تنمية الريف المصرى الجديد بمختلف الأراضى والمناطق التابعة للمشروع، فضلاً عن إقامة مناطق خدمية تستهدف تقديم الخدمات الأساسية للمنتفعين المتواجدين على الأرض، ولتدعم الشركة ذلك التوجه بتوفير مقرٍ لشركة إنارة للطاقة بالمنطقتين الخدميتين فى كلٍ من المغرة وغرب غرب المنيا لتسهيل مهمة المنتفعين فى الاستفادة من التعاقد الموقع بين “الريف المصرى الجديد” و”إنارة” نحو توفير الكهرباء للراغبين من المنتفعين بأراضى مشروع الـ 1.5 مليون فدان فى مشروعاتهم التنموية وفق تعاقد مباشر بين المنتفعين الراغبين وشركة الطاقة.. واليوم بدأ إيجاد سُبُل الإقراض والتمويل لمشروعات صغار المزارعين والشباب بموجب البروتوكول الموقع بين شركة تنمية الريف المصرى الجديد والبنك الزراعى المصرى.

وثمَّن اللواء عمرو عبد الوهاب جهود علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى فى السعى لتقديم كافة خدمات البنك التمويلية لعملاء “الريف المصرى الجديد” والمشروع القومى للمليون ونصف المليون فدان، نحو التكامل بين الشركة والبنك فى تقديم المزيد من التيسيرات وسبل الدعم والمساعدة لمنتفعى المشروع من أجل إنجاح مشروعاتهم ضمن مستهدفات المشروع فى تحقيق شتى صور التنمية المستدامة المؤسَّسة على الزراعة، وبما يعود بالنفع والخير على الوطن والمواطنين.

وكانت شركة تنمية الريف المصرى الجديد قد وقعت بروتوكول تعاون مع البنك الزراعى المصرى يمكِّن المنتفعين بأراضى الريف المصرى الجديد ومشروع الـ 1.5 مليون فدان من الحصول على حزمة من الخدمات التمويلية وفرص الحصول على القروض من البنك.. حيث يشمل البروتوكول دراسة إنشاء فرع جديد للبنك بمناطق المشروع، لتسهيل عملية التواصل مع المستفيدين، ويقدم البنك بموجبه كافة أنواع التمويلات المتوسطة والطويلة الأجل لتمويل الشراء والاستحواذ على الأصول الإنتاجية من آلات ومعدات وميكنة زراعية، ومحطات طاقة شمسية، وتمويل حفر الآبار، وطلمبات الرى، وشبكات رى عميقة وسطحية، ونظم الرى الحديثة، ما عدا تمويل شراء الأراضى، وما عليها من عقارات بالتخصيص.. كما يشمل البرتوكول تمويل زراعة أشجار معمرة وأشجار فاكهة وخضر ونباتات عطرية وطبية، وتمويل وشراء رؤوس قطعان ماشية وأبقار محلية ومستوردة، وقطعان دواجن، وإنشاء مناحل، وإنشاء المزارع السمكية، وتمويل الحصول على مستلزمات الإنتاج الزراعى والأسمدة.

اترك رد

×

×

%d مدونون معجبون بهذه: