عكاشة يقود كتيبة “الأهلى المصرى” بعد تجديد الثقة .. وخطة طموحة للإرتقاء بالأداء

عكاشة

كتب – خالد المصرى

أصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، قرارا بإعادة تشكيل مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى لمدة ثلاث سنوات، اعتباراً من 25 سبتمبر 2020.

ويضم التشكيل الجديد لمجلس إدارة البنك الأهلى المصرى هشام أحمد محمود عكاشة رئيساً لمجلس الإدارة – تنفيذى، ويحيى أبو الفتوح إبراهيم نائباً لرئيس مجلس الإدارة – تنفيذى، وداليا عبد الله محمد الباز نائباً لرئيس مجلس الإدارة – تنفيذى، وسحر محمد على السلاب عضو مجلس إدارة – غير تنفيذى، وعلى فهمى إبراهيم الصعيدى عضو مجلس إدارة – غير تنفيذى، وشريف جوزيف الكسان وهبه عضو مجلس إدارة – غير تنفيذى، وأحمد محمد حلمى محمد صديق سليمان عضو مجلس إدارة – غير تنفيذى، وعاطف أحمد حلمى نجيب عضو مجلس إدارة – غير تنفيذى، والمستشارمحمد هانى محمود صلاح الدين عضو مجلس إدارة – غير تنفيذى.

ومن خلال مطالعتنا لأسماء رئيس ونواب وأعضاء مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى الجديد نجد أنهم جميعا أصحاب خبرات كبيرة يمكن أن تحافظ على قيمة ومكانة أكبر مؤسسة مصرفية فى مصر ، ليس هذا فحسب بل وتطوير الأداء لجذب أكبر شريحة من العملاء بمعاونة فريق عمل يمتلك من الكفاءة من تساعد مجلس الإدارة الجديد على تحقيق طموحاته المستقبلية .

وسوف نعرض لبعض من السيرة الذاتية لأعضاء مجلس الإدارة الجديد :

الفارس الأول هو الخبرة المصرفية الكبيرة هشام أحمد عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى الذي حاز على ثقة القيادة السياسية ليتم التجديد له لمدة 4 سنوات كرئيساً للبنك .

عكاشة حاصل على بكالوريوس اقتصاد وعلوم حاسبات آلية عام 1990 وماجستير إدارة عامة 1992 من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

التحق بالعمل بالبنك العربي المحدود لمدة 15 سنة ليصل إلى رئيس عام مخاطر الائتمان بعد أن تدرج في الأعمال والمسؤوليات بالأعمال المصرفية من التسويق الائتماني مروراً بتمويل المشروعات.

حصل خلال سنوات العمل على العديد من الدورات المتخصصة أهمها تقييم المشروعات وإدارة المخاطر من المعاهد المتخصصة بجامعة هارفارد الأمريكية وشارك مع فريق التدريس في تقديم البرنامج في عدد من الدورات.

التحق بالبنك المركزي المصري في أكتوبر 2007 في إطار برنامج إصلاح وتطوير الجهاز المصرفي كوكيل محافظ مساعد مشرفاً على الرقابة المكتبية بالرقابة والإشراف على البنوك والتي تتولى مراقبة أداء واستقرار البنوك العاملة بالجهاز المصرفي وتحليل نقاط الضعف والقوة بها تحوطاً للمخاطر أو أي تهديدات لضمان استقرارها ومراكزها المالية.

في 14 أبريل 2008 تم تكليفه بمنصب نائب رئيس مجلس الإدارة بالبنك الأهلي المصري في إطار خطة تفعيل إعادة هيكلة وإصلاح البنك حيث تولى عدة ملفات أهمها تسويات المديونيات المتعثرة، كما أشرف على إعادة هيكلة وتفعيل قطاعات المخاطر ما بين مخاطر الائتمان والعمليات وسوق أسعار الصرف والعائد والسيولة من خلال مجموعة مختارة من الكفاءات لضمان جودة المحفظة وإجراءات العمل.

تولى المتابعة والإشراف على قطاع العمليات المصرفية حيث تمكن بالاستعانة بالخبرات والكفاءات بالبنك من تحقيق مردود إيجابي على تطوير خدمات البنك وخدمة عملائه، وواكب ذلك إشرافه على فريق عمل متميز لإعادة تأهيل وتطوير البنية التحتية لتقنية المعلومات بالبنك مما أحدث طفرة في استجابة واستقرار الأنظمة والانتقال إلى بيئة عمل جديدة بالأجهزة والبرمجيات قادرة على استيعاب المشروعات القومية وخطط النمو المستهدفة للبنك بالسوق المصرفي وأصبح التطوير وإعادة هندسة إجراءات العمل ثقافة راسخة في بيئة العمل لمواكبة أحدث المتغيرات في مجال العمل المصرفي.

في فبراير 2013 تم تكليفه بالقيام بأعمال رئيس مجلس الإدارة حتى صدر قرار رئيس مجلس الوزراء في 7/8/2013 بتكليفه بمنصب رئيس مجلس الإدارة للبنك الأهلي المصري وتم اختياره في 31 مارس 2014 كنائب لرئيس اتحاد بنوك مصر بالإضافة إلى شغله مناصب غير تنفيذية في مجالس إدارات عدد من الشركات والهيئات.

وخلال فترة توليه رئاسة البنك الأهلي المصري وصل إجمالي الميزانية إلى 1.6 تريليون جنيه في يونيو 2019 مقارنة بمبلغ 633 مليار جنيه في يونيو 2013، كما تجاوز إجمالي الودائع تريليون وثلاثمائة مليار جنيهاً في ديسمبر 2019 مقارنة بمبلغ 313 مليار جنيه في يونيو 2013.

أيو الفتوح

أما الفارس الثانى فهو الخبير المصرفى الكبير يحيى أبو الفتوح إبراهيم والذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري،والذي تم التجديد له نظراً لكفاءته ويتمتع بخبرة مصرفية متميزة تمتد لأكثر من 35 عاماً.

بدأ أبو الفتوح رحلته المصرفية عقب تخرجه بالعمل في بنك مصر عام 1983 ليتولى بعدها العديد من المناصب ويكتسب المزيد من الخبرات خلال عمله بالعديد من البنوك مثل بنك أوف أميركا، والبنك العربي الذي تدرج فيه بالمناصب وصولاً لنائب الرئيس حيث حقق إنجازات رائدة، لينتقل بعدها للعمل في البنك الأهلي المصري في 2008 مديراً عاماً لقطاع المخاطر الإئتمانية، حيث ساهم في إعادة الهيكلة الشاملة للبنك واستكمال وتحديث السياسات والإجراءات والنماذج المستخدمة في العملية الائتمانية.

وفي 2011 تولى منصب عضو اللجنة التنفيذية والمشرف العام على قطاعي مخاطر الائتمان للشركات ومعالجة وإعادة هيكلة الديون غير المنتظمة حيث نجح في إدارة وتخفيض ومعالجة محفظة الديون غير المنتظمة وتخفيضها من 30 مليار جنيه في يونيو 2008 بنسبة 30% من إجمالي المحفظة إلى حوالي 6 مليار جنيه في يونيو 2013 بنسبة 5.3% من إجمالي المحفظة وذلك من خلال تحصيل وإعادة هيكلة وتعويم العديد من العملاء فضلاً عن استخدام وتطبيق أساليب جديدة في المعالجة، كما ساهم في ارتفاع حجم أصول البنك لتصل إلى حوالي 500 مليار جنيه عام 2014 مقارنة بحوالي 180 مليار جنيه في 2008، وتضمنت القطاعات التي أشرف عليها قطاع مخاطر ائتمان الشركات الكبرى وقطاع المحفظة وتطبيقات بازل2، وقطاع السياسات والإجراءات الائتمانية، وقطاع الاستعلامات للشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة والتجزئة المصرفية، وقطاع معالجة وإعادة هيكلة الديون.

وفي 2014 تم تعيينه عضو مجلس الإدارة التنفيذي ورئيس قطاعات المخاطر بالبنك الأهلي المصري، ليتم بعدها تعيينه في 2016 نائباً لرئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري وفي 25 سبتمبر 2020 أصدر رئيس مجلس الوزراء قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة البنك لمدة 3 سنوات متضمناً التجديد لأبو الفتوح نائباً لرئيس مجلس الإدارة.

داليا الباز

ثالث فرسان البنك الأهلى المصرى الخبيرة المصرفية الكبيرة داليا الباز التى تشغل حالياً منصب نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وهو المنصب الذي تمتد مسؤولياته لتشمل الإشراف على قطاعات المخاطر والعمليات المصرفية وتكنولوجيا المعلومات والرقابة الداخلية وإدارة مشروعات تحديث البنك وإجراءات التشغيل المعيارية وتنفيذ ومتابعة الائتمان والاستعلامات.

وقبل توليها منصبها الحالي شغلت العديد من المناصب بالبنك الأهلي منها الرئيس التنفيذي للعمليات في 2015 حيث أشرفت على تطوير العمليات المصرفية بما فيها إدارات القروض وإصدار الكروت وفتح الحسابات وتمويل التجارة والخزانة، وكذلك على تطبيق حزمة البرمجيات المستحدثة بالبنك فيما اعتبر أكبر تطبيق لتكنولوجيا الأنظمة بالقطاع المصرفي في إبريل 2016 ضمن استراتيجية متكاملة لتكنولوجيا معلومات البنك نتج عنها حصوله على العديد من الشهادات لحماية بيانات عملائه.

كما شغلت أيضاً منصب رئيس مجموعة مخاطر التشغيل عام 2008 عند انضمامها لفريق عمل البنك للمساهمة في خطة التطوير وتفعيل دور مجموعة مخاطر التشغيل ونشر ثقافة الأعمال وإنشاء قطاع خطة الطوارئ لاستمرارية الأعمال لأول مرة في البنك الأهلي المصري وكذلك وضع خطة لإيجاد المراكز البديلة لمزاولة الأعمال.

وقد بدأت داليا العمل المصرفي ببنك باركليز مصر عام 1995 بالتسويق الائتماني ثم تدرجت في العديد من المناصب وصولاً لرئيس قطاع مخاطر التشغيل والرقابة الداخلية بالبنك من 224 حتى 2008.

سحر السلاب

رابع أعضاء مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى القديرة سحرالسلاب التى تشغل حالياً منصب عضو مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، ورئيس لجنة المراجعة ورئيس لجنة المرتبات والمكافآت، بجانب عضويتها في مجالس إدارات العديد من الشركات، حيث تتمتع بخبرة كبيرة في مجالات الاستثمار والخصخصة وإدارة ومعالجة الديون المتعثرة وإدارة المستثمرين.

خلال مسيرتها المهنية تقلدت العديد من المناصب القيادية منها منصب مساعد وزير التجارة والصناعة، ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي، ورئيس مجلس إدارة شركة سي أي كابيتال القابضة.

تخرجت من الجامعة الأمريكية ببيروت وتلقت العديد من الدورات التدريبية المصرفية المتخصصة وكانت هي المسؤول الأول عن استحداث وتحديث كافة السياسات الائتمانية والاستثمارية بأحد البنوك الأجنبية الكبرى أثناء عملها خارج مصر، وتم ترشيحها عضوا تنفيذياً في البنك التجاري الدولي حيث كانت مسؤولة عن إعداد كافة البيانات اللازمة لأول عملية تقييم لبنك مصري في القطاع الخاص من مؤسسة ستاندرد آند بورز بالتعاون مع مؤسسة جي بي مورجن.

حصلت على جائزة أفضل عشرون سيدة أعمال في العالم من قبل المؤسسة العالمية للمرأة، وتم اختيارها متحدثاً في القمة الاستراتيجية المصرفية العالمية التي عقدت في دبي، وتم اختيارها كأحد الكوادر المصرية الرائدة العاملة في مجال البنوك Global Summit of Woman، وهي عضو بالمنتدى العربي الدولي للمرأة بلندن، وعضو مجلس سيدات الأعمال العرب.

تم اختيار سحر من قبل مجلة “فوربس” العالمية كواحدة من أهم خمس سيدات أعمال مسلمات 2008، واحتلت المركز السادس في قائمة مجلة “فوربس” العربية لأفضل 20سيدة أعمال عربية عام 2008، كما تلقت جائزة أقوى الشخصيات الاقتصادية من مجموعة G8 لندن، بجانب العديد من الجوائز المحلية والعالمية.

على الصعيدى

والفارس الخامس الدكتور على الصعيدى الذي يشغل حالياً منصب عضو مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وقد سبق وتقلد أعلى المناصب الحكومية وصولاً إلى توليه حقيبتين وزاريتين حيث شغل منصب وزير الصناعة والتنمية التكنولوجية، ووزير الكهرباء والطاقة.

والدكتور علي حاصل على العديد من المؤهلات العلمية بدءاً من بكالوريوس الهندسة الميكانيكية من جامعة القاهرة، وماجيستير في “فيزياء وتكنولوجيا المفاعلات النووية” من جامعة برمنجهام بالمملكة المتحدة، ودكتوراه الفلسفة في الهندسة النووية من جامعة اللينوي بالولايات المتحدة الأمريكية، وزمالة كلية الدفاع الوطني من أكاديمية ناصر العسكرية العليا.

كما يتمتع بخبرة مصرفية واقتصادية متميزة اكتسبها خلال مسيرته المهنية المشرفة حيث كان عضواً بمجلس إدارة بنك مصر، وعضواً بمجلس إدارة بنك القاهرة، وعضواً بمجلس إدارة شركة مصر المالية للاستثمارات، وعضو بمجلس إدارة مركز البحوث والدراسات الاقتصادية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.

شريف وهبة

ثم الخبير شريف وهبة والذي يشغل حالياً منصب عضو مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وهو الشريك المؤسس والشريك الإداري لشركة “إم بي دبليو كابيتال أدفيزورز” المتخصصة في حلول علاقات المستثمرين والمحافظ الاستثمارية المصممة حسب الاحتياجات من خلال الاستعانة بمصادر خارجية.

قبل إنشاء “إم بي دبليو” شغل وهبة منصب كبير الأعضاء المنتدبين بشركة “غولدمان ساكس آند كو” في مكاتبها بنيويورك ولندن ودبي، وشارك بصفته واحداً من ثلاثة مصرفيين من منطقة الشرق الأوسط في بناء الامتياز التجاري بالمنطقة، ونجح من خلال مسيرته المهنية بالشركة التي استمرت إثنين وعشرين عاماً في إنشاء قسم إدارة الثروات الخاصة بشركة غولدمان والذي يتولى إدارة فرق عمل في لندن وزيوريخ ودبي، كما عمل في منصب الرئيس التنفيذي لشركة غولدمان ساكس مصر ورئيس مجلس إدارة غولدمان ساكس السعودية، وتخصص في إعادة جدولة الديون التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات وإجراءات الاكتتاب العام الأولي والمعاملات الهيكلية المعقدة للعملاء الرئيسيين من مكاتب العائلات والشركات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

أحمد صديق

ثم الخبير أحمد صديق الذي يشغل حالياً منصب عضو مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، ويتمتع بخبرة واسعة تزيد على 30 عاماً في مجالات الإدارة العامة الدولية، فضلاً عن خبرته الكبيرة في الإدارة التشغيلية.

تقلد العديد من المناصب في كبريات الشركات متعددة الجنسيات منها فارم فريتس، ومارس، وكوكاكولا، وبيبسيكو، وبي آند جي، وشركة القلعة القابضة، بجانب عضويته في مجالس إدارات الأهلي كابيتال، وستار سبورتس، وماونتن فيو، بالإضافة لتوليه مناصب مستشار بالعديد من مشروعات ريادة الأعمال على مدار مسيرته المهنية.

صديق حاصل على شهادة في الاقتصاد من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالإضافة لحصوله على دبلوم تقييم الاستثمارات من جامعة هارفارد، وشهادة في تمويل الشركات من كلية إنسايد لإدارة الأعمال (INSEAD).

ثم الخبير الدكتور عاطف حلمى الذي يشغل حالياً منصب عضو مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، ومستشار أول لأورانج الشرق الأوسط وأفريقيا، وهو يتمتع بخبرة كبيرة تفوق الأربعين عاماً في مجالات الأعمال والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قادته لتقلد أعلى المناصب الحكومية وتولي منصب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق.

وخلال مسيرته المهنية المتميزة شغل العديد من المناصب القيادية بكبرى الشركات والمؤسسات العالمية والإقليمية منها منصب المدير التنفيذي لشركة إن سي آر الإمارات، والمدير التنفيذي لشركة أوراكل مصر، ورئيس مجلس إدارة شركة أورانج مصر للاتصالات، كما ساهم في تنمية المجتمع الرقمي في مصر والشرق الأوسط من خلال رئاسته لغرفة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وحالياً كعضو ومؤسس ورئيس الجمعية العمومية للاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، بالإضافة للعديد من المناصب في مجالس إدارات ومجالس أمناء مؤسسات وجامعات وجمعيات.

وخلال توليه مسئولية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ترأس أيضاً مجالس إدارات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وهيئة تنمية صناعات تكنولوجيا المعلومات، والمعهد القومي للاتصالات، كما ترأس مجالس أمناء معهد تكنولوجيا المعلومات، ومركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، بجانب إشرافه على التطوير المؤسسي للهيئة القومية للبريد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: