مرسب مع وزير الاقتصاد البلغارية

عقب الإفتتاح الرسمي لـ “EDEX2021” .. “مرسي” يبحث مع  وزيرة الأقتصاد البلغارية التعاون المشترك

كتب- خالد عبد الحميد

ضمن فاعليات اليوم الأول وعقب إنتهاء مراسم الإفتتاح الرسمى للمعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية ” EDEX 2021″ والذي يقام بمصر في نسخته الثانية خلال الفترة من ٢٩ نوفمبر حتي ٢ ديسمبر ٢٠٢١ تحت رعاية السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة ، استقبل المهندس/ محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربيالسيدة/ دانييلا فيزيقا وزيرة الأقتصاد ببلغاريا لبحث وتعزيز أوجه التعاون المشترك بين الجانبين بمجالات التصنيع المختلفة ، جاء ذلك بمقر جناح الوزارة بالمعرض ، بحضور السيد/ Deyan Katratchev سفير بلغاريا بالقاهرة، وبحضور المهندس/ محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة.

تم فى بداية اللقاء الترحيب بالوفد البلغارى وأوضح الوزير “مرسي” أن هذا اللقاء يأتي من منطلق إيمان الجانبين بأهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الطرفين، وتم التأكيد على دور الوزارة الأساسي والذي يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة من الذخائر والأسلحة والمعدات، كما يتم استغلال فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة ، عقب ذلك أصطحب الوزير ” مرسي” وزيرة الأقتصاد ببلغاريا في جولة بجناح وزارة الإنتاج الحربى استعرضا خلالها أحدث المنتجات العسكرية من أسلحة ومعدات وذخائر والتي تشارك بها الوزارة في النسخة الثانيه من المعرض الدولي للصناعات الدفاعية “EDEX 2021” وخلال الجولة تم مناقشة إمكانية التعاون فى عدد من مجالات التصنيع العسكرية .

وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى اهتمام الوزارة بالاستفادة من الخبرات البلغارية فى العديد من المجالات، مشيراً إلى أن وزارة الإنتاج الحربي تحرص بشكل دائم على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر، وذلك في ضوء العمل المتواصل الذي تبذله وزارة الإنتاج الحربي تماشياً مع التوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة، بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدي مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية، مشيرًا إلى أن مصر تعد سوقاً واعدة لجذب منتجات الشركات العالمية والتى يمكن المشاركة فى تصنيعها بشركات الإنتاج الحربى وتصدير أيضا منتجات هذه الشركات إلى دول المنطقة والقارة الأفريقية بالإستفادة من الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به مصر.
من جانبها أكدت السيدة/ دانييلا فيزيقا وزيرة الأقتصاد ببلغاريا أن العلاقات بين الجانبين تتميز بالتنوع منذ قديم الأزل واستمرت فى التطور خلال السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة ، بالإضافة إلى وجود تفاهم متبادل بشأن ضرورة دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام في المجالات الصناعية والاقتصادية المختلفة، مضيفةً أنه توجد فرص هامة لتعزيز التعاون العسكرى والمدنى بين الجانبين خاصة وأن البلدين يتمتعان بإمكانيات اقتصادية كبيرة ، معربةً عن تطلعها لأن يكون لهذا اللقاء دوراً مهماً فى فتح آفاق جديدة للاستثمار والتعاون بين شركات الإنتاج الحربي والتى تمثل نموذج صناعى فريد والشركات العاملة فى مجالات مماثلة في بلغاريا ، وأشادت ” فيزيقا ” بما شاهدته من منتجات عسكرية حديثة ومتنوعة بجناح وزارة الإنتاج الحربى كما أشادت بالنشاط الملحوظ لوزارة الإنتاج الحربي في دعم المشروعات القومية والتنموية في مصر وأنها تتطلع لمشاهدة منتجات بلغارية بأيدى مصرية فى السوق المصرى والاسواق المجاورة حيث أن مصر تعتبر بوابة العبور للسوق الإفريقى والعربى .

وبدوره أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي بأسم الوزارة / محمد عيد بكر أن هذا اللقاء يأتى تعزيزاً للعلاقات المصرية البلغارية المتميزة والتي شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية ، حيث تم مناقشة إمكانية التعاون فى العديد من المجالات على الصعيدين العسكرى والمدنى

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: