عضو بمجلس النواب يكشف هوية المحرض علي الأمن في أحداث الوراق الدامية

كتب- علاء الحلوجى

كشف أحمد يوسف عضو مجلس النواب عن دائرة الوراق، فى مداخلة هاتفية ببرنامج “هنا العاصمة” الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، النقاب عن المحرض علي الأحداث الدامية التي شهدتها مدينة الوراق أمس ، حيث أكد أن عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية حرضت أهالى جزيرة الوراق ضد الأمن، في قضية إزالة التعديات على أملاك الدولة.

وأضاف أنه اجتمع مع أهالى جزيرة الوراق خلال شهر رمضان الماضى، وأبلغهم أن من يمتلك سندًا قانونيًا يثبت أحقيته فى الأرض والبناء يجب عليه تقديمه إلى الحكومة، ليتم تحديد موقفه وتوفير بديل له، مشيرًا إلى أن الشرطة لم تبدأ بالاشتباك مع الأهالى.

ولفت نائب الوراق، إلى أن الدولة لن تزيل أى منزل يسكنه مواطنين على الجزيرة، لأن القرار يخص المنازل الخالية والإشغالات فقط.

ومن جانبه أكد اللواء كمال الدالى، محافظ الجيزة، إن قوات الشرطة وأفراد القوات المسلحة التى تواجدت بجزيرة الوراق، تحلت بالصبر فى التعامل مع الأهالى المعتدين ، والذين أطلقوا النيران من سلاح آلى وأعيرة خرطوش، حيث تعاملت القوات الأمنية بالغاز المسيل للدموع منعا لتداعيات أخرى.

وأضاف محافظ الجيزة، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “هنا العاصمة” الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، على فضائية CBC، أن الأحداث التى وقعت فى الوراق أسفرت عن 31 مصابًا من الشرطة بالخرطوش، مشيرًا إلى أن الشخص المتوفى بجزيرة الوراق ليس من أهالى الجزيرة، ولكن مقيم عليها، مشددًا على استمرار حملة إزالة التعديات بالوراق.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: