عبد القدوس يطلق تدويناته المسمومة لتعكير صفو المصريين في ذكري ثورة 30 يونيو

لم يتورع الإخواني محمد عبد القدوس عن مهاجمة الدولة المصرية ودعم جماعته الإرهابية جهارا نهارا ولم يضع أي اعتبارا كونه ما زال حرا طليقا حتي اليوم رغم ما فعلوه بمصر طيلة السنوات الماضية الأمر الذي أثار عدد كبير من رواد السوشيال ميديا الذين شنوا عليه هجوما حادا بسبب تدويناته الأخيرة المدافعة عن الإرهابيين والمخربين- حسبما تم وصفهم من المشاركين.

وقال مشارك في تعليقة” ألا يكفي الإخواني محمد عبد القدوس عارا بالانتماء للجماعة الإرهابية على مدار 50 عاما.. الم يسقط الشعب المصري الجماعة الإرهابية التي استولت على حكم البلاد بالغدر والخيانة والعمالة منذ 6 سنوات ونحتفل اليوم بذكر الثورة المجيدة التي أزاحت هذا الكابوس عن الشعب المصري”.

وأيدى أخر دهشته متسائلا “ألا زال هذا الإخواني يتكلم فيما لا يفهم ويدافع عن الإرهابيين من أمثاله على صفحات السوشيال ميديا؟”
ووجه مشارك له سؤلا “هل تتخيل أيها الإخواني بأن جموع الشعب المصري التي طردت جماعتك إلى أوكارها خارج مصر العظيمة سيتعاطفون مع ادعاءاتك وأكاذيبك ودفاعك المخزي عن الإرهابيين والمخربين والعملاء”.
وقال أحد المشاركين “أفق أيها الإخواني واعلم أن المصريين ليسوا غافلين عن محاولاتك اليائسة لإعادة الإرهابيين للمشهد.. وإلا فإن القانون لك ولأمثالك بالمرصاد”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: