مى

عازف كيبورد يتحرش بالمطربة مي إبنة الفنانة عفاف راضي

الوطن المصرى – عبير فودة

لم يعد الفن رسالة كما كنا نسمع ونري لدى الأجيال السابقة ، بل أصبح وسيلة لجمع المال وممارسة حرية مفرطة تعتدى على حرية وحرمة الآخرين ، حيث كشفت المطربة مي كمال، إبنة الفنانة الكبيرة عفاف راضي، عن تعرضها للتحرش من قبل عازف شهير.

ونشرت مي كمال، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، صورًا لمحادثات عبر «الماسنجر» بينها وبين العازف المتحرش، تثبت تحرشه بها لفظيا، في محاولة منها لإثبات الواقعة أمام الجميع.

وكتبت ابنة عفاف راضي، قائلة: «الموضوع ده عن المتحرش ……عازف كيبورد في فرقة معروفة وهو بيعزف مع مغنيين وفرق كتير ومنتشر جداً ».

أضافت مى – حسبما ذكرت الزميلة بوابة أخبار اليوم – : «أكتر حاجه مستفزاني أني لو كنت طلعت ووريت الـ screenshots دي للناس من ٣ سنين، يمكن مكنش كمّل يتحرش بالكم ده من البنات».

وأشارت إلى أنها في بداية الأمر كانت لا تريد أن تتسبب في مشاكل لها ولزوجها، موضحة: «بس حسيت أني أولا مش عايزه أي حد مخه مريض يرمي عليا أنا اللوم إن أنا بتاعة مشاكل، وبرضو للأسف من كم الاعتذارات اللي قعد يعتذرهالي ساعتها أنا وجوزي صدقت إن دي أول مرة يتكلم كده، واستحرمت اسوّأ سمعته من موقف واحد ».

وأضاف : «البني آدم ده تعريف المتحرش المستهتر الساذج لأن ده واحد دخل بيتي وقابل جوزي وعارف هو ممكن يشوف مننا عواقب شكلها إيه، ومع ذلك قرر يقول لي الكلام ده وفي chat..  لكن في غيره مش أغبية كده وبيتحرشوا face to face وينكروا وده المخيف أكتر».

وقدمت «مي كمال» نصيحة للجميع في آخر حديثها، قائلة: «يا ريت أي واحد يفكر ياخد السكة دي مع أي واحدة في الـmusic scene أو غيره يكون متأكد إن مفيش مساحة للسكوت عن القرف ده، وإن بسهولة جداً حياته الشخصية والمهنية وكل علاقاته في المجال وبرة، المجال هتنتهي».

المطربة مي كمال أحيت مؤخرا حفلا غنائيا أقيم على مسرح معهد الموسيقى العربية، بمشاركة والدتها الفنانة الكبيرة عفاف راضي، وسط حضور جماهيري كبير.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: