طبيب الغلابة يفضح منى مينا والنقيب المجمد فى “الأطباء”

مني مينا

أبدى عدد من رواد مواقع السوشيال ميديا استيائهم من الطبيبة، منى مينا، عضو مجلس نقابة الأطباء الأسبق، وحسين خيري نقيب الأطباء، واصفين إياه بأنه ذاع صيته بين العوام بقلة الكلام بسبب ترك المجال لـ «منى مينا» للتصريح بتفاهات لا تليق مع الكارثة العالمية الممثلة في فيروس كورونا المستجد.

‏وقال الساخرون، ندعم “حسين منى خيرى مينا” لنقابة الأطباء، في إشارة إلى الارتباك المشهود حول من هو نقيب الأطباء.

‏وقال المهاجمون، إن شكاوى عدة وردت من أطباء التكليف تفيد أن نقيب مجلس الأطباء غير متاح وربما يكون مغلقا أو خارج نطاق الخدمة، موجهين سؤالا لـ”منى مينا”، أين النقابة من الدكتور مشالي دكتور الغلابة؟، وأكدوا أن هذا هو الفرق بين طبيب الغلابا الذي أفنى عمره في خدمة مهنة الطب المقدسة وبين النضال المزيف منها وأمثالها على قنوات جماعة الإخوان الإرهابية.

‏وأكد المهاجمون، اكتشاف مفاجأة داخل نقابة الأطباء وهي أن القرارات المهمة يجرى تركها لـ”منى مينا” لاتخاذ القرار فيها، وأشاروا إلى ضعف شخصية النقيب وتركه النقابة بمصالح الأطباء لقمة سهلة لها.

وسخر المهاجمون من حسين خيري، وأكدوا أنه لا يهتم بالنقابة بالمقارنة باهتمامه بشعره، وفي تدوينات من أطباء على مواقع التواصل الاجتماعي .

وقالت بعض المنشورات: “حسين خيري سلم النقابة لمنى تسليم مفتاح ، وتساءل المهاجمون ماهو الدور الفعلي لنقيب الأطباء ؟ !

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: