طبيبة كندية تجهش بالبكاء بعد رؤيتها أسنان لاجئين سوريين

n-SS-large570

انهارت طبيبة الأسنان ماندانا نيكوي وشرعت في البكاء بعد قيامها بالكشف على أسنان الشقيقين قيس ومجد حيدر، البالغين من العمر 8 و7 سنوات، ففي كل الأعوام التي قضتها كطبيبة لأسنان الأطفال لم ترَ هذا التسوس والمشكلات في فم طفل من قبل. وقالت نيكوي: “إنهم بحاجة لعناية فورية” نظراً لحالة أسنانهم السيئة.

ولم يستخدم أيٌّ من الشقيقين فرش الأسنان من قبل، كما أن هذه هي المرة الأولى التي يدخل فيها أحدهما لعيادة طبيب الأسنان، بحسب ما نشرته صحيفة “سي بي سي” الكندية.

كانت عائلة الطفلين قد فرّت من سوريا إلى لبنان قبل عام ونصف، وعاشت في ظروف معيشية شديدة السوء إلى أن تم اختيارها للقدوم إلى كندا كجزء من برنامج الرعاية الذي تقوم به الحكومة الكندية، ووصلت إلى أوتاوا منذ شهر ونصف.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: