صور..وزير الإسكان يتابع أعمال توسعات محطة معالجة مياه الصرف الصحى بالجبل الأصفر

“مدبولي” يتابع توسعات محطة معالجة مياه الصرف الصحى بالجبل الأصفر
قام الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بزيارة لمحطة معالجة مياه الصرف الصحى بالجبل الأصفر، لمتابعة الموقف التنفيذى لأعمال توسعات المحطة، حيث يتم توسعة المحطة بطاقة استيعابية 500 ألف م3/يوم، لتصل الطاقة الاستيعابية الاجمالية للمحطة إلى 2.5 مليون م3/يوم.
وطالب الدكتور مصطفى مدبولى الشركة المنفذة بزيادة المعدات والعمالة فى الموقع، وضغط مدة التنفيذ، للانتهاء من المشروع بداية العام المقبل، بدلاً من نهاية يونيو المقبل، مؤكداً أن الشركة المنفذة انتهت من معظم الأعمال التى كانت تمثل تحدياً، ومن الممكن أن تنجز باقى المشروع فى الوقت المشار إليه.
“مدبولى” يطالب الشركة المنفذة بضغط مدة التنفيذ والانتهاء بداية العام المقبل
وأكد وزير الإسكان أن هذا المشروع يُعد نقلة حضارية غير مسبوقة، نظراً للفوائد الكثيرة للاستثمار به، منها على سبيل المثال، الحفاظ على البيئة بعدم صرف مياه الصرف الصحى الخام على المجارى المائية، والاستفادة من غاز الميثان فى توليد جزء من الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل المحطة، وكذا الاستفادة من إعادة استخدام المياه المنقاة فى أغراض الرى لبعض الزراعات لحوالى 50 ألف فدان، مع استخدام الحمأة بعد المعالجة والتجفيف كسماد آمن.
وقدم المهندس حسن الفار، رئيس الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى، شرحاً عن مراحل العمل بالمحطة، مشيراً إلى أن الهدف من المشروع بالدرجة الأولى استيعاب معظم تصرفات الضفة الشرقية للنيل من مياه الصرف الصحى، ومعالجتها لتكون صالحة لأغراض الرى، لحوالى 50 ألف فدان، وكذلك معالجة المخلفات الصلبة (الحمأة) لاستخدامها كسماد عضوى.
وأوضح المهندس حسن الفار أن المرحلة الأولى من مشروع محطة المعالجة بالجبل الأصفر تُعد من أكبر محطات معالجة الصرف الصحى بالشرق الأوسط، حيث يتم بها معالجة حوالى 1.2 مليون م3/يوم من مياه الصرف الصحى، وكذلك معالجة الحمأة الناتجة منها بأحدث الأساليب العلمية، مشيراً إلى أن الغاز الناتج من تخمير الحمأة، يستخدم فى تشغيل المولدات مزدوجة التغذية لينتج حوالى نصف الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل المشروع.
وأكد رئيس الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى أن معالجة مياه الصرف الصحى بالمحطة تتم طبقاً للمواصفات العالمية، حيث تخرج المياه المعالجة من المحطة بأعلى درجات التنقية، لاستخدامها فى أغراض الرى لبعض الزراعات، ويتم معالجة الحمأة وتجفيفها آلياً لتخرج صالحة للاستخدام الآمن فى أغراض التسميد.
وأوضح أنه تم أيضاً منذ سنوات الانتهاء من تنفيذ الجزء الأول من المرحلة الثانية من محطة المعالجة بالجبل الأصفر، لمعالجة حوالى نصف مليون م3/ يومياً من مياه الصرف الصحى، كما بدأ فى عام 2011 التشغيل الفعلى لمشروع تعظيم الاستفادة من المرحلة الأولى لمحطة الجبل الأصفر، والذى يهدف لمعالجة 300 ألف م3 يومياً من مياه الصرف الصحى، مشيراً إلى أنه يتم حالياً تنفيذ أعمال التوسعات بطاقة استيعابية 500 ألف م3 يومياً.
 محطة معالجة مياه الصرف الصحى بالجبل الأصفر
 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: