صور.. محافظ أسوان يشهد احتفال الأوقاف بليلة الإسراء والمعراج‎

اللواء مجدى حجازى خلال الاحتفالية
شهد اللواء “مجدى حجازى” محافظ أسوان الاحتفال بذكرى ليلة الإسراء والمعراج والذى نظمته مديرية الأوقاف بمسجد الحاج حسن عقب صلاة العشاء بحضور اللواء عمر ناصر مدير أمن أسوان واللواء محمد عاطف السكرتير العام للمحافظة والشيخ محمد عبد العزيز وكيل وزارة الأوقاف بأسوان بجانب لفيف من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية والشعبية والنقابية ، علاوة علي جمع غفير من أهالى مدينة أسوان .
حرص اللواء مجدى حجازى علي تقديم التهنئة لأهالى المحافظة بهذه المناسبة العطرة ، متمنياً من الله عز وجل أن يمن عليهم بالأمن والأمان وأن يحفظ وطننا الغالي مصر من كيد الكائدين وسهام الحاقدين لاستكمال مسيرة التقدم والرخاء والتي تحتاج إلي التكاتف و التعاون بين الجهود التنفيذية وقوى المجتمع في جميع مجالات العمل العام ، فيما بدأ الإحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للشيخ مصطفي عبد الله ، ثم ألقى الشيخ محمد عبد العزيز كلمة أكد فيها علي أن رحلتي الإسراء والمعراج من أروع المعجزات الأرضية والسماوية وأعظم آيات الله التي أنعم بها علي نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم ، لافتاً إلى أن هذه الرحلة الشريفة لم تكن حدثا عادياً بل كانت تكريمًا إلهيًا وعطاء ربانياً لنبينا الكريم صلى الله عليه وسلم للترويح عن نفسه الشريفه بعد ما لحق به من أذى وهموم في سبيل الدعوة إلى الله عز وجل‏ .
وتابع وكيل وزارة الأوقاف بشرح موجز عن رحلتي الإسراء والمعراج وبيان أهم المشاهد والآيات التي رأها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في هاتين الرحلتين المباركتين بداية من الإسراء للمسجد الأقصي مروراً بالمعراج إلي السموات العلا ووصولاً إلي رؤية وجه رب العزة سبحانه وتعالي والتي تؤكد علي عظم منزلة وقدر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عند ربه .
موضحاً فى كلمته أيضاً جانب من السيرة النبوية الشريفة وبيان بعض معجزاته صلى الله عليه وسلم والتي كرمه الله بها ، بجانب مكانته بين الأنبياء والرسل عليهم السلام أجمعين   بالإضافة إلي أهم ثمار هذا الحدث العظيم والتي كان علي رأسها فرض الصلوات الخمس التي تعد من أهم أركان الإسلام الخمس ووسيلة الإتصال المباشر بين العبد وربه ، وقد أختتمت الإحتفالية بتقديم مجموعة من الإبتهالات والتواشيح الدينية للشيخ خالد الدسوقى و التي تناولت مدح رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وبعض معجزاته الطاهرة ومكانته عند ربه الكريم .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: