صور.. الملتقى الأول للأشخاص ذوي القدرات الخاصة في أسوان‎

خلال الملتقى

خلال الملتقى

شهد اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان الملتقي الأول للأشخاص ذوي الإعاقة، تحت شعار”شركاء لتنمية مصر”، والذي تم تنظيمه للتعرف على أهم التحديات والعقبات التي تواجه هذه الفئة الهامة التي تمثل 10 % من نسيج المجتمع بحضور الدكتورة ميرفت السمان رئيس اتحاد مصر لجمعيات الأشخاص ذوي الإعاقة بأسوان والمستشار عبد الفتاح سليمان رئيس نادي ذوي القدرات الخاصة، وطارق حسن مدير فرع مؤسسة مصر الخير بأسوان، بجانب مديري الصحة والتضامن الإجتماعي والثقافة وذوي الإعاقة من مختلف مدن ومراكز المحافظة.

وقرر محافظ أسوان عقد لقاء دوري مع الأشخاص ذوي الإعاقة كل شهرين مع دراسة عقده بالتوالي في مختلف مراكز المحافظة، وذلك لإتاحة الفرصة لمقابلة أكبر عدد منهم بجانب تنظيم جولات ميدانية لزيارة المدارس والأندية والجمعيات وكافة المؤسسات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة من أجل الوقوف علي مشكلاتها من أرض الواقع وإيجاد حلول مناسبة لها.

وفي كلمته أكد اللواء مجدي حجازي، على أن تنظيم هذا الملتقى الحيوي يعتبر نقطة إنطلاق حقيقية لنا جميعًا كمسئولين ومجتمع مدنى للتعاون سويًا لتقديم كافة الخدمات الاجتماعية والتنموية والثقافية لأبنائنا من ذوي القدرات الخاصة مع العمل على دمجهم في المجتمع وتمكينهم للحصول على حقوقهم مثل كافة فئات المجتمع، وهو الذي أكد عليه دستور 2014 في المادتين 80 و81 بإلتزام الدولة بضمان حقوق هذه الفئة المتميزة من أبناء الوطن.

ومن جانبها أشادت ميرفت السمان، بدعم المحافظة وحرصها الدائم لرعاية وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتلبية مطالبهم، مؤكدة بأن اتحاد مصر لجمعيات الأشخاص ذوي القدارات الخاصة نجح في الفترة الماضية من خلال التنسيق مع محافظة أسوان وكافة الوزارات ومؤسسات المجتمع المدني في افتتاح 5 مدارس للدمج التعليمي في 5 مراكز بالمحافظة منها 2 في مدينة أسوان ومدرسة في كل من إدفو ودراو وكوم أمبو. كما أنه تم أيضَا توفير 483 درجة وظيفية للأشخاص ذوي القدرات الخاصة، في كافة المديريات الخدمية بالمحافظة، علاوة على افتتاح مدرسة للصم في كلح الدقاديق بمركز إدفو.

وأضافت «السمان»، بأنه جاري التنسيق للتوسع في إنشاء فصول للدمج بمختلف مدارس المحافظة من أجل تخفيف التكدس داخل مدارس الأشخاص ذوي القدرات الخاصة. وخلال اللقاء إستمع المحافظ لكافة مشكلات ومطالب الأشخاص ذوي القدرات الخاصة، والتي تركزت معظمها في مجالات التوظيف وتفعيل نسبة 5 % للمعاقين والتعليم والصحة والإسكان والطرق ، بالإضافة إلي التوسع في إنشاء مدراس ومؤسسات وأندية لرعاية الأشخاص ذوي القدرات، حيث وعد المحافظ بوضعها علي أهم أولويات العمل التنفيذي بالمحافظة لإيجاد حلول مناسبة تساعدهم علي مواصلة حياتهم بشكل طبيعي، وأختتم الملتقى بتوزيع المحافظ لعدد 25 كرسي متحرك علي المستحقين من الأشخاص ذوي القدرات بدعم من اتحاد مصر لجمعيات الأشخاص ذوي القدرات الخاصة ومؤسسة مصر الخير.

المتلقى الأول للأشخاص ذوي القدرات الخاصة
المتلقى الأول للأشخاص ذوي القدرات الخاصة
المتلقى الأول للأشخاص ذوي القدرات الخاصة
المتلقى الأول للأشخاص ذوي القدرات الخاصة
المتلقى الأول للأشخاص ذوي القدرات الخاصة
المتلقى الأول للأشخاص ذوي القدرات الخاصة

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: