بايدن

صدام بين أمريكا وروسيا بسبب تصريحات بايدن العدوانية

الوطن المصرى – وكالات

بدأ الصدام مبكراً بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا فى سنة أولي بايدن ، حيث أعرب الكرملين عن أسفه للتصريحات العدوانية وغير البناءة للرئيس الأمريكي، جو بايدن، الذي أعلن فيها أثناء خطابه بوزارة الخارجية الأمريكية أن بلاده ستجبر روسيا على “دفع” ثمن أفعالها.

قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة: “مع أسفنا الشديد فإن هذه التصريحات عدوانية وغير بناءة”..وأضاف أن “ملاحظات الإنذار” في تصريحات بايدن الأخيرة أمر غير مقبول تماما.

وأوضح: “إن ملاحظات نوع من الإنذار ليست مقبولة بالنسبة لنا. لقد قلنا إننا لا ننوي الإصغاء لأي تصريحات من هذا النوع، أو إي بيانات توجيه”.

كان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد أكد في خطاب ألقاه في وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الخميس، أنه أبلغ نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بأن “أيام تراجع الولايات المتحدة أمام التصرفات العدوانية لروسيا وتدخلاتها في انتخاباتنا وهجماتها السيبرانية وتسميمها للمواطنين انتهت”.

وتابع: “لن نتردد في رفع الثمن الذي ستدفعه روسيا، وسندافع عن مصالحنا الحيوية وعن شعبنا، وسنكون أكثر فعالية في التعامل مع روسيا في عملنا ضمن التحالف والتنسيق مع الشركاء الذي يلتزمون بأسلوب التفكير المشابه”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: