شيرين ضيعها الحب

شيرين : كنت متجوزة سرطان .. وحاولت الانتحار لكن ربنا مش عايزيني دلوقتي

كتبت – عبير فودة
في تصريحات صحفية مثيرة كشفت الفنانة شيرين عبد الوهاب عن علاقتها بحسام حبيب خلال زواجها منه، وأنها حاولت الانتحار أكثر من مرة للتخلص من الوضع الصعب الذي كانت تمر به معه، مؤكدة أنها قامت بكل الأمور التي تجعلها تفارق الحياة، معلقة: “ربنا مش عايزني دلوقتي”
ونفت الفنانة خلال حديثها مع الإعلامية نضال الأحمدية، أن يكون هناك مفاوضات للعودة إلى طليقها حسام حبيب، لافتة إلى أن المطلوب (معجزة إلهية) لعودة المياه إلى مجاريها .
وتابعت: “أنا كنت عايزة راجل حقيقي مش نافش نفسه على ما فيش، ومش عايزة أحكي أكتر عنه حتى ما أعطيه أكثر من حقه ، وتقول: “اللهم اني اقسم بك وعليك واقسم بالنبي حبيبك أن ترد كيدهم في نحورهم وان تجعل تدبيرهم وتدميرهم وحسبيا الله ونعم الوكيل وأفوض أمري إلى الله”.
وكشفت شيرين عبد الوهاب أنها كانت ترغب بالإنجاب من حسام حبيب، إلا أن محاولاتها باءت بالفشل، وعلقت بالقول: “حاولت أعمل مشروع وحسام فشله”.
وتابعت: “كنت عايزة أشيل (أجمد) بويضاتي بأجود حالات وده محتاج إجراءات صعبة عليا، عملتها وكان لازم أشيل بويضاتي لوحدي، وحسام أصر إنه يشيلهم بالأجنة بتوعه، وأنا مش عايزة أخلف منه”.
وأوضحت عبد الوهاب: “حسام حد مش عارف يعني ايه ست تظبط نفسها على إنها هتموت عنده، هتدفن في نفس المكان اللى هيتدفن فيه، صعب أوى اللى أنا فيه مش قادرة اتحمله”.
وسلطت شيرين عبد الوهاب على المعاناة التي تعيشها في هذه الفترة، مؤكدة أن الأمر صعب عليها، وهي تعبت كثيرا في علاقتها مع حسام حبيب، قائلة: “ماكنتش عايزة اتزوج ولد، عندما تكون المرأة في مثل عمر الرجل فهي تفوقه قدرة على التفكير بستين سنة، لم أكن أريد أن أكون ماما كنت اطمح أن أعيش دور السندريلا”.
وختمت شيرين عبد الوهاب حديثها بالتأكيد أنها تحب حسام حبيب إلا أنه تبين لها أنها تحب “السرطان والوجع”، خاصة أن حبه هو ضعف وخوف معلقة: “رضيت بالهم والهم مش راضي بينا”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: