شيخ الأزهر يغادر باريس في ختام زيارته الرسمية الاولى لفرنسا

الشيخ أحمد الطيب
غادر فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس حكماء المسلمين اليوم السبت العاصمة الفرنسية باريس في ختام زيارته الرسمية الاولى لفرنسا.
و قد التقى شيخ الازهر -خلال زيارته لباريس- الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند و رئيس الجمعية الوطنية (مجلس النواب) السيد كلود بارتولون و رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشيه.
كما التقى بالسفراء العرب بفرنسا و بسفراء المجموعة الاسلامية لدى اليونسكو و كذلك السيد جون فريدريك بواسون رئيس مجموعة العمل بالبرلمان الفرنسي الخاصة بمكافحة تنظيم داعش.
و شهدت زيارة فصيلة الامام الاكبر لفرنسا التوقيع على اتفاقية مع المعهد الكاثوليكي بباريس لتعزيز التعاون العلمي و التبادل الجامعي بين الجانبين في خدمة السلام و الرخاء المشترك.
و قد قام كذلك بافتتاح مؤتمر دولي تحت عنوان “الشرق والغرب حوار وحضارة”، فضلا عن لقائه بأبناء الجالية المصرية بفرنسا.
و جاءت زيارة شيخ الازهر لباريس في وقت تكثف فيه فرنسا جهودها لمكافحة التطرّف و الاٍرهاب على أراضيها و التصدي للحملات الدعائية للتنظيمات “الجهادية’ على الانترنت و مواقع التواصل الاجتماعي و التي تستهدف الالاف من الشباب الفرنسيين خاصة و ان فرنسا بها اكبر جالية مسلمة في اوروبا و التي يتراوح عددها ما بين 5 و 6 ملايين شخص.
وكان شيخ الازهر و الوفد المرافق له قد وصلوا الاثنين الماضي الى فرنسا قادمين من إيطاليا في المحطة الثانية و الاخيرة من جولته الأوروبية.
أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: