شيخ الأزهر يطالب بحملة عربية مشتركة لمواجهة الفكر الإرهابي

شيخ الأزهر – الدكتور أحمد الطيب
طالب شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب بإطلاق حملة عربية مشتركة للتنسيق بشأن مواجهة الفكر الإرهابي والحد من خطورته وتأثيره على شباب الأمة.
جاء ذلك خلال لقاء شيخ الأزهر، اليوم الأحد، وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب بدولة الكويت الشقيقة الشيخ سلمان الحمود، الذي يقوم حاليا بزيارة لمصر.
وأشاد الإمام الأكبر بالدور الكبير الذي تضطلع به دولة الكويت أميرا وشعبا وحكومة على الساحتين العربية والإسلامية ، داعيا إلى ضرورة الاهتمام بشباب الأمة والتواصل المستمر معهم ، وغرس حب الأوطان في نفوسهم ، والاستماع إليهم ، وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة لديهم ، فضلا عن تفعيل دورهم في المشاركة الجادة في بناء أوطانهم وصناعة مستقبلهم.
وقال فضيلته:” نحن في حاجة إلى تفكير منهجي وحملة عربية مشتركة للتنسيق حول طرق مواجهة الفكر الإرهابي، وكذا إعادة النظر في مناهج التعليم قبل الجامعي في العالم العربي والإسلامي لتثقيف الشباب وتحصينهم من الوقوع في براثن الفكر المتطرف”.
وثمن شيخ الأزهر جهود وزير الإعلام الكويتي وتأثيره المباشر على شباب الكويت الواعي الملم بكثير من قضايا الأمتين العربية الإسلامية.
من جانبه ، أعرب وزير الإعلام الكويتي عن تقديره لدور الأزهر الشريف في نشر وسطية الإسلام ومواجهته للفكر المتطرف، ولجهود فضيلة الإمام الأكبر في ترسيخ قيم السلام وثقافة الحوار والتعايش المشترك بين مختلف الشعوب والدول، مؤكدا أن “المرحلة الحالية تتطلب تكثيف الجهود على كافة المستويات للارتقاء بالشباب العربي باعتباره الثروة الحقيقية للدول العربية”.
وأشاد الوزير الكويتي باللقاء الذي عقد بين شيخ الأزهر والشباب الكويتي خلال زيارة فضيلته للكويت مؤخرا، حيث حذرهم فيه من خطورة الفكر المتطرف على الأوطان، ومن الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي في الحصول على معلوماتهم عن الإسلام وشريعته وأحكامه.
ونوه وزير الإعلام الكويتي بالدور المهم الذي يقوم به مرصد الأزهر في رصد ما تبثه التنظيمات الإرهابية من أفكار متطرفة وتحليلها والرد عليها من قبل متخصصين من علماء الأزهر الشريف.
أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: