شوقي: امتحانات أولى وثانية ثانوي الالكترونية ناجحة.. و«سقوط السيستم» شائعة

الوطن المصري – جيهان جابر

ؤ قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي امتحانات مدرسة وليست موحدة على مستوي الجمهورية.

وأكد وزير التعليم، أن امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي العام ليست تنافسية، مضيفا أن الطالب الذي يلجأ إلى الغش يقوم بإيذاء نفسه ومن يجتهد يخدم نفسه، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على تطوير نوعية الاسئلة في الصفين الأول والثاني الثانوي العام ، منذ 4 سنوات وهذا أمر ليس بجديد ، ولكن الاختلاف هو أن يكون الامتحان الكتروني ، وهذا جهد خارق للعادة .

ولفت وزير التعليم ، إلى نجاح المنظومة الالكترونية ومنصة الامتحانات للصفين الأول والثاني الثانوي العام ، موضحا أنه يتم يوميا دخول نسبة 99% من الطلاب على منصة الامتحانات لتأدية الامتحانات الكترونيا ، ولا يوجد ما يسمي بسقوط السيستم .

وكانت قد تغلبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، على أزمة فتح منصة الامتحان الإلكتروني في الفترة الصباحية الخميس الماضي لامتحان اللغة العربية للصف الثاني الثانوي العام، وذلك بعد الوقوف على أسباب الأزمة والعمل علي حلها، حتى تمكن طلاب الفترة المسائية دخول المنصة بكل سهوله ويسر.

وقال مصدر مسئول بديوان عام وزارة التربية والتعليم، إن سبب الأزمة تكمن في حدوث تأخير في استجابة قواعد البيانات الرئيسية وذلك لحدوث العديد من التعديلات في بيانات الطلاب الواردة من الإدارات التعليمية، والتي تمت في نفس التوقيت مما تسبب في تعطل وصول الامتحانات الي خوادم المدارس.

وشدد المصدر، على أن الفنيين اتخذوا كافة الضوابط لما هو قادم، مؤكدًا أن المنصة أكثر كفاءة وأن القادم أفضل بكثير حتى من اليوم الأول.

وكشف المصدر، أنه تم التعامل الفوري مع الأزمة عن طريق زيادة سعة وسرعة خوادم قاعدة البيانات وكذلك تم تحسين أدائها لضمان عدم حدوث هذا التأخير مرة أخرى.

ومن جانبه قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن ما حدث خلال امتحان اللغة العربية من تأخر وصول الامتحان الإلكتروني لخوادم المدارس، تعد أمورا فنية شديدة التعقيد لغير المختصين، ويعمل عليها مئات المهندسين ليلا ونهارا.

وقرر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، احتساب درجة الامتحان الكاملة لمادة اللغة العربية للطلاب الذين لم يتمكنوا من أداء الامتحان الإلكتروني، مؤكدًا أن هذا الخطأ لم يكن مسئولية الطلاب.

وتعقد الامتحانات بالمدارس الرسمية والخاصة المجهزة خلال الفترة الصباحية، وبالنسبة للمدارس الغير مجهزة يلحق طلابها على المدارس المجهزة ويعقد الامتحان خلال الفترة المسائية.

جدير بالذكر أن طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي، يؤدون الامتحانات على فترتين في الفترة الأولى يكون الامتحان فيها ورقيًا (أسئلة مقالية) وتمثل هذه الاسئلة نسبة (30%) من درجة الامتحان، أما الفترة الثانية يكون الامتحان فيها الكترونياً (اسئلة اختيار من متعدد) من خلال المنصة الإلكترونية، وتمثل نسبة الأسئلة فيها (70%) من درجة الامتحان

وشدد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، على عقد الامتحانات بالمدارس المجهزة (رسمية أو خاصة) خلال الفترة الصباحية، وبالنسبة للمدارس غير المجهزة يلحق طلابها على المدارس المجهزة (رسمية أو خاصة) وتعقد الامتحان خلال الفترة المسائية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: