شكري: الاتفاق الإيراني يتيح الفرصة لإنشاء شرق أوسط خالي من الأسلحة النووية

 

سامح شكري - أرشيفية

سامح شكري – أرشيفية

قال وزير الخارجية سامح شكري إن الاتفاق النووي التاريخي بين القوى العالمية وايران يتيح فرصة جديدة لعقد مؤتمر تدعمه الامم المتحدة يهدف الى انشاء منطقة خالية من الاسلحة النووية في الشرق الاوسط.

وأوضح شكري، في حديث ادلى به لصحيفة /وول ستريت جورنال/ الامريكية نشرته اليوم الثلاثاء على موقعها الالكتروني، انه اذا كانت نتيجة الاتفاق هي ضمان الا تصبح ايران دولة تمتلك اسلحة نووية، فسيصبح إنشاء هذه المنطقة اكثر قابلية للاستمرار”، مضيفا ان “ثمة دولة واحدة (في المنطقة) ماتزال خارج منظومة حظر الانتشار النووي”.

وأكد شكري إن إنشاء مثل هذه المنطقة الخالية من الاسلحة النووية سيصب في نهاية المطاف في مصلحة اسرائيل والولايات المتحدة ومنطقة الشرق الاوسط ككل.

واضاف بقوله “لا نفهم لماذا لم يتم المصادقة على هذه المسألة حيث أنها تتفق مع دعم المجتمع الدولي والولايات المتحدة لانشاء مثل هذه المنطقة”.

واشار شكري في حديثه للصحيفة الى ان مصر تدعم الاتفاق النووي الايراني، لكنها تظل قلقة حيال انشطة طهران الاقليمية.

وقال بهذا الشأن “نحن نراقب، كالآخرون، العواقب المحتملة لسياسات ايران في المنطقة وخارجها، فهناك تصاعد للتوتر بين ايران ودول الخليج، ومصر لديها مخاوفها حيال ذلك”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: