وزير الدولة للإنتاج الحربي والسفير العماني بالقاهرة

شركة عمانية تُقيم مواقف ذكية في مصر

الوطن المصري _ ناريمان خالد 

شهد المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي بجمهورية مصر العربية وسعادة عبدالله بن ناصر الرحبي، سفير سلطنة عمان المعتمد لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية أمس مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية والتوريدات العامة، وهي إحدى الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي المصرية، وشركة بهجة الواحة إحدى شركات مجموعة الحشار الرائدة بسلطنة عمان، و شركة أفسكبرو، للتعاون في مجال إقامة وتشغيل المواقف الذكية.

وأكد الوزير المصري في تصريحات له بأن الهدف من هذا التوقيع هو تعزيز التعاون بين الأطراف الثلاثة فى عدد من المجالات، وهي نقل تكنولوجيا وتوطين وتعميق صناعة معدات ومستلزمات المواقف الذكية في مصر ، وتصميم وإنشاء وإدارة وصيانة المواقف الذكية في مصر ، والتعاون في أنشطة البحث والتطوير لمجالات صناعة المواقف الذكية، والتعاون في مجال التسويق، وفتح أسواق جديدة، وتنفيذ مختلف المشروعات ومنها صناعة المواقف الذكية، إضافة إلى التعاون في مجال تصميم وتمويل وتشييد وتشغيل المنشآت، لتوطين التقنية المستخدمة في صناعة المواقف الذكية.

وقال في حديث ” نتابع حاليا الاضطرابات الكبيرة، والتغيرات الاقتصادية التي يشهدها العالم من حولنا ولعل أبرزها ” جائحة كورونا “، وما نتج عنها من آثار سلبية، سواء في الدول المتقدمة أو الدول النامية، مؤكدا أن الدولة المصرية نجحت في التعامل بتوازن كبير في هذا الصدد من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات المناسبة لتحفيز النشاط الاقتصادي ودعم المواطنين والفئات المتضررة.

من جانبه أثنى السفير عبدالله بن ناصر الرحبى سفير سلطنة عمان المعتمد لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية على دور مصر المهم في العالم العربى، مشيرا إلى أن العلاقات بين سلطنة عُمان ومصر متميزة، موضحا أن العلاقة بين البلدين الشقيقين تاريخية، وترسخت في سبعينيات القرن الماضي حينما تولى المغفور له السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – السلطة فى عُمان، كما تشهد آفاقا أوسع وأرحب مع تولي السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان قيادة سلطنة عمان.
وقال: نحن نؤمن بأن مصر هي قلب الأمة العربية، فقوتها قوة للأمة العربية،، مشيدا بما تشهده مصر من تنمية على جميع الصعد.
وأعرب الرحبي عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم، ودخول الشركات العمانية في الاستثمار بمصر، مؤكدًا بأن هذا يشير الى نتائج إيجابية ومبشرة بانسياب حركة الاستثمار بين البلدين.

من جانبه أشار جنناسيها مونى جوسى مايكل الرئيس التنفيذى لشركة ” بهجة الواحة ” إلى أن الشركة تأسست عام 2000، وهي شركة إنشاءات مدنية تابعة لمجموعة الحشار الرائدة بسلطنة عمان ، موضحا بأنه على مدار العشرين عاما السابقة، قامت الشركة بتنفيذ العديد من المشاريع الناجحة بجودة عالية وبأسعار تنافسية.
وأعرب عن سعادته بهذه الشراكة مع وزارة الإنتاج الحربي المصرية، نظرا لما تمتلكه شركاتها من إمكانات تكنولوجية وفنية وبشرية هائلة متميزة في مختلف المجالات .
وقام بالتوقيع على البروتوكول كل من المهندس ماجد السرتي، رئيس مجلس إدارة شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والإستشارات الهندسية والتوريدات العامة، وجنناسيها موني جوسى الرئيس التنفيذي لشركة بهجة الواحة، وياسر أحمد فؤاد رئيس مجلس إدارة شركة افسك برو للحلول المتكاملة .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: