” شركة الإنتاج الحربى لنظم المعلومات” تحصل على الإعتماد الفنى للمستوى الفنى الثالث من نموذج إستحقاق الجودة المدمج CMMI

كتب خالد عبد الحميد

في إطار توجيهات المهندس/ محمد صلاح الدين مصطفى وزيــر الدولـة للإنتاج الحربـــي بالحرص على تطبيق نظــم الجودة في العمليـات الإنتاجيـة ونظم المعلومات بالمنشــآت التابعــة، صــرح المهندس/ خالد محمد محروس رئيس مجلس إدارة “شركة الإنتاج الحربى لنظم المعلومات” بأن الشركة تهتم بتطوير نظم معلومات وتطبيقات القطاعات المتخصصة ومن أهمها تطبيقات تخطيط موارد المؤسسات “E.R.P” وهي أحد أنواع أنظمة البرامج التي تساعد المؤسسات على أتمتة عمليات الأعمال الأساسية وإدارتها لتحقيق الأداء الأمثل وهي التطبيقات التى تستخدم فى المصانع والجهات التابعة لوزارة الإنتاج الحربى والجهات الخارجية، مضيفاً أنه في إطار حرص الشركة على الإرتقاء بأسلوب العمل للمتخصصين فى تطوير النظم والبرامج فقد تم الاهتمام منذ عدة سنوات بالإلتزام بنظم الجودة الواسعة الإنتشار بين شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية ومن أهم هذه النظم ، نظام نموذج إستحقاق الجودة المدمج “CMMI” والذى يحدد المستوى الفنى للشركة من المستوى الثاني إلى المستوى الخامس، ويعد نموذج “CMMI” من أهم التقييمات وشهادات إعتماد الجودة العالمية فى مجال البرمجيات فهو يقوم بتحديد مدى نضج أداء الشركات العاملة فى مجال تطوير البرمجيات كما يعد دليلاً على توافق الشركات الحاصلة عليه مع معايير الجودة الأمريكية فى هذا المجال.

وأوضح “محروس” أنه من هذا المنطلق تعاقدت “شركة الإنتاج الحربى لنظم المعلومات” مع مركز تقييم وإعتماد هندسة البرمجيات (SECC) بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” لتقديم الدعم الفنى لفريق العمل بقطاع النظم من خلال إستشارات فنية لتحسين أداء تطوير الأنظمة للحصول على المستوى الفني الثالث من الإعتماد الدولى CMMI Development V2.0(CMMI-Dev) ML3 ، متابعاً أن “المركز هو الشريك الاستراتيجي لمعهد البرمجيات الأمريكى “CMMI Institute” وجهة معتمدة دولياً لتقديم خدمات التقييم الخاصة بنموذج إستحقاق الجودة المدمج “CMMI”، مضيفاً أن التعاون مع “إيتيدا” أسفر عن حصول “شركة الإنتاج الحربى لنظم المعلومات” على الإعتماد الفني للمستوى الفني الثالث فى شهر يوليو 2022.

وأضاف المهندس/ خالد محمد محروس رئيس مجلس إدارة “شركة الإنتاج الحربى لنظم المعلومات” أن الشركة بالتعاون مع مركز (SECC) تمكنت من بناء إطار قياس وتحليل قوى لتقييم ورصد أهداف العمل المحددة، وأوضح أن الحصول على هذا الإعتماد الفني يعد تتويجاً لجهود العاملين بالشركة من أجل تطوير الأداء وتعزيز مستوى الكفاءة والإبتكار بها لتحسين قدرتها التنافسية، مشيراً إلى تزايد رضا عملاء شركة الإنتاج الحربى لنظم المعلومات نتيجة لما حققته من جودة عالية بمنتجاتها.

جدير بالذكر أن شركة الإنتاج الحربى لنظم المعلومات تعد أحد أهم قلاع صناعة البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات في مصر وتشارك في تنفيذ العديد من المشروعات القومية بالدولة في مجال التحول الرقمي أبرزها ميكنة منظومات (أرشفة وإدارة بطاقات التموين، التأمين الصحي الشامل، الحيازة الزراعية وإصدار كارت الفلاح، الحجر الزراعي).

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: