شاهد في أحداث «العدوة»: الإخوان حرضوا على اقتحام وحرق القسم من المساجد

المتهمون في أحداث قسم العدوة

المتهمون في أحداث قسم العدوة

مراسل «ONA»

تستمع محكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار عمر سويدان، إلى أقوال “ضاحى شعبان”، شاهد الإثبات فى إعادة إجراءات محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و682 متهمًا آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث العدوة” التى وقعت بمحافظة المنيا، عقب فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة.

وقال الشاهد إنَّه عقب فض الإعتصامين، قام أشخاص تابعون لجماعة الإخوان بالمناداة فى جميع المساجد للتحريض على اقتحام قسم شرطة العدوة وحرقه ، وعن مدى امكانية تحديد هوية أولئك الأشخاص، أجاب الشاهد بأنه لايستطيع الوقوف على أشخاصٍ بعينهم، حتى لا تكون هناك خصومة بينه وبين أحد.

عقب ذلك تطرق الشاهد إلى واقعة مقتل ابن شقيقه خلال الأحداث، موضحًا أن المجنى عليه كان متواجدًا فى منزله، إلا أن والده – الذى يعمل أمين شرطة بقسم العدوة- قام بالإتصال به، مطالبًا أياه بإحضار “زجاجة خل” للتخفيف عن الضباط من آثار القنابل المسيلة للدموع فى مسرح الأحداث، ولكن قبل وصوله أصيب بطلقٍ نارى فى رقبته، فأرداه قتيلًا على الفور، ليوجه الشاهد فى النهاية الإتهام إلى جماعة الإخوان بالمسؤولية عن واقعة مقتل نجل شقيقه.

وشهدت مدينة العدوة بمحافظة المنيا أعمال عنف وتخريب في 14 أغسطس 2013، وتم خلالها اقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة، وقتل رقيب شرطة، واقتحام الإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدني، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

اترك رد

×

×

%d مدونون معجبون بهذه: