سيد رجب: «أمنا الغولة» بدايتي بأدوار الشر.. والحلم يتحقق بالمجهود والعمل

سيد رجب - أرشيفية

سيد رجب – أرشيفية

كتبت- إنجي لطفي

قال الفنان سيد رجب، في حواره ببرنامج “بيت العيلة” الذي تقدمه الفنانة والإعلامية الكبيرة نجوى إبراهيم، على شاشة النهار، إنه شارك في فريق التمثيل بشركة النصر للسيارات، وكان يعمل بالمسرح، وكان أصدقائه يسمونه “سيد المقهور”، موضحًا أن السبب هو أدواره التي يعمل عليها.

وأضاف «رجب» أنه قرر كونه ممثلًا وعليه العمل بجميع الأدوار، وشارك في مسرحية اسمها “أمنا الغولة” وكان بها ارتجالات حتى يتم اختيار الأدوار، ووضع عينه على دور “أمنا الغولة”، موضحًا أنه حصل على الدور بالفعل وجسد دور “أمنا الغولة” ونجح في الدور وحينها أحس أنه يمكن عمل كل الأدوار.

وتابع: ‘‘من بعدها لعبت أدوار مختلفة تمامًا، سواء الطيب أو الشرير أو الكوميدي، وحتى الآن أعمل مسرح لأنه علمني كثيرًا، وأنا خريج كلية الهندسة وعملت في شركة النصر للسيارات، وبعد أن اكتشفت حبي للتمثيل قررت أن أعمل به ولن أتركه سواء كنت مشهور أو غير مشهور’’.

وأردف الفنان: ‘‘لن يتحقق أي حلم إلا بمجهود وعمل وشغل والنتيجة على الله بعد ذلك، وأنا معملتش حاجة بل قمت بالشئ الذي أحبه، واتجهت للتليفزيون والسينما بعد ذلك، والفرق هو احساس الناس بي، ولكن بالنسبة لي أنا سيد رجب.’’

وأشار «رجب» إلى أن :‘‘ أكتب قصص قصيرة، وكتبت الشوق ككقصة قصيرة وتعلمت كتابة السيناريو وشاهدت أفلام، وبعدها قدمت الفيلم لورش حتى أحصل على معلومات أكثر، ووجدت ترحيب منهم، وحصلت على نصائح كثيرة، وأنا صبرت على أحلامي وحتى الآن الحلم موجود، ولدي أحلام كثيرة منها لبلدي ولأولادي، وأحلم بأن يستمر برنامج بيت العيلة على طول لأني أول مرة أحس بانسانية وبساطة لأنه يقدم شئ نادر في الواقع الذي نعيش فيه.’’

وصرح الفنان بأن :‘‘ أتمنى ان أرى مصر أحسن بلد في العالم لأنه تستحق هذا وهي تحتاج إلى مجهود ضخم، لأن بداية البناء هي بناء الإنسان ولو اهتمينا ببناء البشر على مستوى التعليم والصحة والثقافة يمكن أن نتحرك خطوة للأمام.’’

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: