سلطنة عُمان تدين مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

الوطن المصري – حسن عبد الستار

أدان وزير الخارجية العُماني بدر البوسعيدي، مقتل شيرين أبو عاقلة. وقال خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف خلال زيارت لمسقط، إن، “العمل مستنكر ومرفوض على الدوام”.وعبر البوسعيدي، عن مواساته وتعازيه لأسرة الضحية.
كما أدانت جمعية الصحفيين العُمانية بأشد عبارات الإدانة مقتل الصحفية الشهيدة / شيرين أبو عاقلة التي اغتيلت غدرا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تأدية عملها الصحفي وإصابة زميلها الصحفي علي السمودي.
وأشارت الجمعية في بيان أصدرته أنها إذ تستنكر مقتل الصحفية وإصابة زميلها فإنها تحمّل قوات الاحتلال استهداف الصحفيين والمراسلين الميدانيين وتطالب المنظمات الدولية باتخاذ الإجراءات القانونية لضمان تحقيق العدالة انطلاقًا من الحماية التي توفرها القوانين والأعراف الدولية واحترام قدسية الرسالة الصحفية التي يؤديها الصحفيون بتفانٍ وإخلاص وأن تتاح لهم ظروف العمل الصحفي بأمان لأداء واجبهم المهني ودعم حقهم في حرية التعبير وإيصال صوت الحقيقة.
كما تقدمت بأحرّ التعازي إلى أسرة الصحفية الراحلة والأسرة الصحفية والإعلامية في دولة فلسطين الشقيقة.
من جانبه، نشر الحساب الرسمي لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة تغريدة جاء فيها: إن ما يمارسه الاحتلال الصهيونى من التعسف والهمجية في العدوان على حياة الرجال والنساء هو دليل على الخيبة والاضطراب وعدم القدرة على ضبط التصرفات بضوابط غير شاذة.
وأكد سماحة الشيخ أن الحادث مؤشر واضح يدعو للتفاؤل بأن النهاية المحتومة لكيانهم تتسارع مع أي تصرف همجي ولله في خلقه شؤون يهيء ما يريد كما يريد .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: