أبو عيطة

سقوط مدوى للوزير السابق على يد مرشح رئاسة الجمهورية السابق

 

الوطن المصرى – أحمد السيد

مشواره الطويل مع العمال وكفاحه إلا أنه سقط سقوطاً مدوياُ عندما ارتضي أن يكون العوبة ودمية فى يد الفاشل حمدين صباحى – المرشح السابق لرئاسة الجمهورية يحركها كيفما شاء .

إنه الوزير الأسبق كمال أبوعيطة الذي عز عليه أن يكون بعيداً عن الأضواء ، فقبل أن يكون أميناً عاماً لحزب الكرامة وهو بذلك يذكرنا بالفيلم العربى القديم ” والنبى أنا عتريس” .

حالة أبو عيطة تدعوا للشفقة والبكاء على تاريخ هذا الرجل النضالى الذي ارتمى فى أحضان تجار السياسة فى مصر ، وليته تعلم من صديقه محمد سامى الذي قرأ المشهد مبكراً وتقدم باستقالته قبل أن تطوله يد الفاشل حمدين صباحى ويقوم بعزله من منصبه .

وضاعت كرامة أبو عيطة فى حزب الكرامة !!

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: