سقوط المتهمين بالاستيلاء على أرصدة عملاء البنوك

الوطن المصري – علاء سعد

انتحل 3 عناصر إجرامية، صفة موظفي خدمة عملاء بالبنوك، وقاموا بالاستيلاء على أرصدة العملاء بطريقة احتيالية، وتمكنت الأجهزة الأمنية، من تحديد هويتهم وإلقاء القبض عليهم، وذلك تنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بملاحقة وضبط الخارجين عن القانون.

وردت معلومات أكدتها تحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة، بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة، بالتنسيق مع قطاع نظم الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بقيادة اللواء حسام رشاد مدير مباحث الإنترنت، قيام 3 أشخاص «لهم معلومات جنائية»، مقيمون بدائرة مركز شرطة العدوة بالمنيا، بمزاولة نشاطًا إجراميًا واسعًا في مجال النصب والاحتيال على المواطنين، يتمثل في انتحال صفة «موظفي خدمة عملاء البنوك»، وإيهام المجني عليهم بإيقاف حسابهم البنكي، ومطالبتهم بالإتصال بدعوى تحديث البيانات، لإعادة تفعيل تلك الحسابات، ثم استخدام تلك البيانات في الاستيلاء على أرصدة حسابات المجنى عليهم، من خلال عمليات شرائية على مواقع التسوق الإلكتروني عبر الإنترنت، أو تمريرها عبر محافظ مالية مربوطة على هواتف محمولة مسجلة بأسماء لا تخصهم لتجنب الملاحقة الأمنية.

عقب تقنين الإجراءات، وباستخدام التقنيات الفنية الحديثة، تنسيقًا وقطاعي «الأمن العام – نظم الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات»، تم استهدافهم وضبطهم، وبحوزتهم 4 هواتف محمولة، بفحصها تبين إحتوائها على العديد من الرسائل المستخدمة في عمليات النصب والاحتيال والدالة على نشاطهم الإجرامي.

وتم الاستدلال على 3 من المجني عليهم، تعرضوا لوقائع نصب واحتيال من قِبل المتهمين المذكورين، والاستيلاء منهم على مبالغ مالية بذات الأسلوب الإجرامي المشار إليه.

وبمواجهة المتهمين، أقروا بنشاطهم الإجرامى على النحو المشار إليه.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: