سفير فلسطين: مصر لم تبخل علينا.. والسيسي يقدم دعم تاريخي لنا

الوطن المصري – حسن عبد الستار

ثمن السفير دياب اللوح سفير فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم بجامعة الدول العربية، دعم مصر التاريخي للقضية الفلسطينية والمتمثل في دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضية الفلسطينية.

ووجه اللوح باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن والشعب الفلسطيني الشكر لمصر الشقيقة الكبرى والشكر والتقدير للرئيس السيسى على كل ما يقدمونه من دعم تاريخي وسياسي وقانوني ودبلوماسي واقتصادي ومساعدات إغاثية وإنسانية للشعب الفلسطيني من أجل استمرارية صموده وكفاحه لتحصيل حقوقه وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين .

وأكد سفير فلسطين – خلال حواره لـ«بوابة أخبار اليوم» – بأن فلسطين على شراكة كاملة مع مصر وكما يقول الرئيس أبو مازن نحن فب حالة شراكة مع مصر التب قدمت الشهداء والجرحى والمصابين، فمصر لم تبخل علينا.

وأكد اللوح على أن فلسطين تقف إلى جانب مصر قلباً وقالباً شعباً وقيادة من أجل وحدة ترابها الوطني المصري وتحقيق أمنها القومي ومواجهة الإرهاب المتغول في المنطقة حتى تظل مصر الرائدة القائدة إلى أمتنا العربية ونكرر شكراً لمصر وشكراً للرئيس عبد الفتاح السيسي وجيش مصر شكراً وإعلامها المصري الذي رفع لواء الدفاع عن فلسطين والدفاع عن القدس ولازال يرفع هذا اللواء.

كما وجه اللوح الشكر للشعب المصري الشقيق على مواقفه التاريخية الأصيلة الثابتة إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعمه للقضية الفلسطينية.

وشدد اللوح ، على التمسك بالدور المصري في رعاية المصالحة الفلسطينية لإنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة الوطنية وتحقيق الشراكة السياسية والوطنية بين أقطاب الكل الوطني الفلسطيني والوصول إلى مرحلة تشكيل حكومة وحدة وطنية تعترف بالشرعية الدولية.

وأشارً إلى أن مصر الشقيقة الكبرى مازالت تبزل الجهود لتحقيق المصالحة، و نحن نقدرها ونتمسك بالرعاية المصرية ، والرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية ينتظرون بفارغ الصبر اللحظة التي تُكلل فيها هذه الجهود بالنجاح المصالحة وتحقيق الشراكة الوطنية السياسية والتنموية والرخاء.

وأشاد سفير فلسطين بالقاهرة، بالجهود المصرية المبذولة من أجل إعادة الإعمار في غزة، مثمناً قرار الرئيس السيسى بتفضله بتخصيص 500 مليون دولار لإعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي في الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وأكد أن الشركات المصرية والأطقم الهندسية والفنية تعمل فى غزة بوتيرة متسارعة من أجل بناء وحدات سكنية يستفيد منها المتضررين من الحرب والشباب وهناك توجه بتطوير البنية التحتية في غزة وتطوير كورنيش غزة.

وتابع قائلا «نحن نشكر مصر على ذلك وهناك شعور بالامتنان والارتياح لدى المواطنين الفلسطينيين في غزة للجهود المصرية المباركة التي تبزل في غزة ويشاهدها المواطن الفلسطيني بواقعية وإنجاز.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: