سفراء مصر بالخارج يتحدثون لـ ” الوطن المصرى ” عن زيارة الوفد الألمانى للقاهرة

 

ثروت قادس : السفير الألمانى قال للوفد : القاهرة آمنة أكثر من برلين

ماجد سعد : كشفنا للألمان حقيقة ما يحدث فى مصر ومغالطات الإعلام الألمانى

تقرير يكتبه – خالدعبدالحميد

مخطئ من يعتقد أن المصريين فى الخارج لا يهتمون بشئون الوطن ولا يعنيهم دعم بلادهم وبذل كل ما فى وسعهم للقيام بأى عمل يمكن أن يعود بالخير والفائدة على مصر .

ومخطئ أيضا من يعتقد أو يتصور أن الأصوات الحنجورية التى اتخذت من مواقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك وتويتر منصة يمكن أن تعبر عن ملايين المصريين المغتربين فى الخارج .. هؤلاء لا يعبرون إلا عن أنفسهم وفقط ، ويبحثون دائما عن الشو الإعلامى والمجد الشخصى ، وعندما تسألهم ماذا قدمتهم للوطن أو حتى للمصريين فى الخارج لا يستطيعون الرد .. كان ولا يزال شغلهم الشاغل الظهور على القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية والصحف المصرية ليتباهون بذلك أمام أسرهم وعائلتهم وأبناء قريتهم ، ومع هؤلاء ضاعت قضايا المصريين فى الخارج ، مع وجود بعض التقصير لدى القائمين على شئون المصريين المغتربين ومنهم بطبيعة الحال وزارة الهجرة التى تجاهلت الإستعانة والإستفادة بأراء أهل الخبرة وهو الأمر الذى تداركه مؤخرا المسئولين بالوزارة وتبنوا مبادرة لدعوة كل المصريين بالخارج من المهتمين بالعمل العام ممن لديهم أفكار واقترحات يمكن أن تفيد البلاد للجلوس معهم على مائدة وطنية لا صوت يعلوا فيها على صوت الوطن .

وكما أن هناك نماذج سلبية أساءت للمصريين فى الخارج ، هناك نماذج مضيئة من العدالة والإنصاف أن نلقى الضوء عليها وهى طاقة إيجابية نسعى فى جريدة الوطن المصرى إلى انتشارها لدى قطاعات كبيرة من أبناء مصر فى الخارج .

تلقت ” الوطن المصرى ” دعوة كريمة من بيتر فيلدمان محافظ مدينة فرانكفورت الألمانية لحضور مؤتمرا بالقاهرة يحضره وفدا رفيع المستوى من المسئولين الألمان من بينهم أعضاء فى أحزاب وسياسيين وخبراء ورجال أعمال ، وحضر من الجانب المصرى وزيرة السياحة رانيا المشاط ومحافظ القاهرة عاطف عبد الحميد ولفيف من المسئولين بالسياحة ومحافظة القاهرة .

كان هدف الزيارة هو دعم وتنشيط السياحة المصرية والعمل على جذب وفود سياحية ألمانية إلى مصر .

لم يكن هذا المؤتمر وليد اللحظة ، بل سبقه إعداد وتجهيز طويل استمر لأكثر من عام وقف خلفه وسعى إليه اثنين من رموز المصريين فى الخارج هما القس الدكتور ثروت قادس رئيس اتحاد الجاليات المصرية بأوروبا ورئيس مجلس الحوار والعلاقات المسكونية بالكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر ، ورجل الأعمال ماجد سعد رئيس المنظمة المصرية الألمانية .. كلاهما لم يسعى للفضائيات أو الشو الإعلامى .. كلاهما سعى لخدمة وطنه واستغل ما لديه من إمكانيات وعلاقات مع المسئولين فى ألمانيا وتوظيفها لخدمة بلاده ، وبعيدا عن البروباجندا تم الإعداد للمؤتمر وفوجئنا بالوفد الألمانى على أرض مصر ومن بينهم فرسان الوطن ماجد سعد وثروت قادس – مع حفظ الألقاب –

تابعنا وقائع المؤتمر وتابعنا أيضا البسمة والسعادة على وجوه الوفد الألمانى برئاسة بيتر فيلدمان عمدة مدينة فرانكفورت ومدى ما يكنه هذا الرجل لمصر من حب وإحترام وانبهار بما شاهده من أمن واستقرار فى مصر بعد ثورتين كبيرتين .

التقى الوفد بمحافظ القاهرة ، ثم وزيرة السياحة ودارت بين الوفدين المصرى والألمانى مباحثات إيجابية حول كيفية تشجيع السياح الألمان لزيارة مصر بعد استقرار الأوضاع بها .

” الوطن المصرى ” لم تكتفى بتغطية وقائع المؤتمر ، بل سعت للتعرف على ردود أفعال الوفد الألمانى بعد مغادرة مصر ، فالتقت الجريدة بالعضوين المصريين فى الوفد الألمانى لمعرفة انطباعات الوفد بعد زيارته للقاهرة ، فأكد ماجد سعد رئيس المنظمة المصرية الألمانية فى تصريحات خاصة لـ ” الوطن المصرى ” أن زيارة الوفد الألمانى لمصر تركت انطباعا جيدا لدى أعضاء الوفد الذى ضم 11 شخصية مهمة لا تقل أهمية عن محافظ مدينة فرانكفورت من بينهم 3 أعضاء من البرلمان المحلى عن مدينة فرانكفورت من أحزاب مختلفة من بينهم حزب الخضر وهو أحد الأحزاب الألمانية المعارضة للنظام المصرى ، بالإضافة إلى مندوب من الغرفة الصناعية الألمانية وعدد من الشخصيات السياسية والإقتصادية .

وأضاف : نعمل فى الإعداد لهذا المؤتمر منذ أكثر من عام والحمد لله نجحنا وتم عقد المؤتمر وحقق أكثر مما كنا نتوقع وتم الإتفاق على زيارة عدد من الوفود السياحية الألمانية لمصر قريبا .

واستطرد قائلا : فرانكفورت هى أهم مدينة تجارية فى أوروبا كلها ومحافظ فرانكفورت وكل أعضاء الوفد لديهم علاقات تجارية بلا حدود يمكن أن تفيد البلدين .

وأشار سعد إلى تجاهل بعض وسائل الإعلام الألمانية لزيارة الوفد للقاهرة وفى مقدمتهم  الدوتشة فيللا التى تتخذ موقفا معاديا لمصر منذ ثورة 30 يونيه .

وأضاف :  بينت للوفد أن الإعلام الألمانى لن ينقل أو ينشر شيئا عن هذه الزيارة لأنها تصب فى مصلحة العلاقات المصرية الألمانية وهم لا يريدون إبراز مثل هذه الإيجابيات ، وقد تخصصوا فقط فى نشر السلبيات وإفتعال الأكاذيب.

وقال : حتى السلبيات القليلة التى شاهدها أعضاء الوفد الألمانى عند زيارتهم للقاهرة أكدنا لهم أنا وصديقى الدكتور ثروت قادس أنها سلبيات نتيجة تراكمات ترجع لأكثر من 40 عاما ولا يمكن أن نحمل النظام الحالى المسئولية عنها ، وتفهم الوفد تلك الحقيقة .

وقد تم تكريمى من محافظ فرانكفورت فى نهاية الزيارة ووفقنى الله فى نقل الصورة الحقيقية لمصر لدى الألمان والتى وصلتهم مشوهة بفعل بعض وسائل الإعلام المغرضة التى سعت لتشويه صورة مصر بعد ثورة 30 يونيه .

وأضاف أن انطباع الوفد الألمانى عن الزيارة كان ايجابيا بنسبة 500 % وخضنا تلك المبادرة لتوضيح حقائق الأمور لهم للرد على أكاذيب الإعلام الغربى ، واقتنعوا أن النظام الحالى يسير بخطى ثابتة نحو دعم مصر واقتصادها

ونعدكم أنه خلال الفترة المقبلة ستشهد مصر قدوم وفودة كثيرة من السياح الألمان لمصر وأيضا زيارة وفود من محافظة القاهرة لمدينة فرانكفورت .

أما القس الدكتور ثروت قادس رئيس اتحاد الجاليات المصرية بأوروبا ورئيس مجلس الحوار والعلاقات المسكونية بالكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر

فقال فى تصريحات خاصة لـ ” الوطن المصرى “: مصر غالية علينا ومهما بذلنا من وقت وجهد لن نستطيع أن نفى بفضلها ، ومن الواجب علينا أن نرد لها بعض مما قدمته لنا أثناء فترة الشباب والصبا .

وأضاف الدكتور قادس أن زيارة الوفد الألمانى للقاهرة كانت ناجحة بكل المقاييس وتركت انطباعا ايجابيا لدى أعضاء الوفد عن مصر وحقيقة الأمور التى تتناولها بعض وسائل الإعلام فى ألمانيا عن الوضع فى مصر

وأضاف أنهم فور نزولهم لمطار القاهرة قادمين من فرانكفورت توجهوالمقر السفارة الألمانية واستقبلهم السفير الألمانى فى مصر ، ودار حديث طويل أكد خلاله السفير الألمانى لأعضاء الوفد أن القاهرة آمنة ربما أكثر من برلين نفسها مؤكدا على الأمن والأمان والاستقرار الذى تنعم به مصر .

داعيا أعضاء الوفد إلى نقل الصورة الحقيقية لما يحدث فى مصر للمجتمع الألمانى وتصحيح الصورة المغلوطة التى رسخت فى أذهانهم منذ ثورة 30 يونيه .

تلك كانت نماذج مضيئة لمصريين فى الخارج من واجبنا إبراز دورها واعطائها حقها وتلك هى رسالتنا الصحفية .

الوفد الألمانى يحتسى الشاى والقهوة فى منطقة الحسين بالقاهرة فى أمان كامل

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: