سد النهضة

سر إخفاء حكومة أبى أحمد حجم الملء الثانى عن الشعب الأثيوبى

الوطن المصرى – فاطمة بدوى

كشف خبير المياه المصري عباس شراقي،عن سر إخفاء حكومة أبى أحمد حجم الملء الثانى لسد النهضة وقال إن صورا التقطتها أقمار صناعية “كشفت عن سر” في سد النهضة رغم إعلان الحكومة الإثيوبية الملء الثاني للسد.

وقال خبير المياه المصري عبر صفحته على “فيسبوك” إنه “بمقارنة صورة بحيرة سد النهضة حاليا من الأقمار الصناعية بصورة نموذجية للبحيرة عند منسوب 573 مترا فوق سطح البحر باستخدام بيانات نموذج الارتفاع الرقمي (Digital Elevation Model, DEM) نجد أنهما متطابقتان، مما يؤكد أن التخزين الثانى 3 مليار متر مكعب عند منسوب 573 متر باجمالي 8 مليار متر مكعب”

وتابع: “لذلك لم يذكر أي مسؤول إثيوبي حتى الآن حجم التخزين الحقيقي لهذا العام حتى لا يكون صدمة للإثيوبيين الذين يعتقدون أن التخزين 13.5 مليار متر مكعب هذا العام”.

وأوضح: “طبيعي أن يكون تأثير هذا التخزين المحدود ضعيف على مصر والسودان وليس معنى ذلك أن أي تخزين لن يتسبب في ضرر لهما كما يدعي وزير المياه الإثيوبي، بل يعتمد الضرر على حجم التخزين في سد النهضة، وحالة الأمطار، وكمية المخزون في السدود السودانية والسد العالي”.

وقال: “أول صورة للتخزين الثاني غير المكتمل ويظهر فيه وصول البحيرة عند منسوب 573 مترا وهو ما يعادل إجمالي 8 مليار متر مكعب، وتظهر الزيادة المحدودة لبحيرة السد نتيجة حجز 3 مليار متر مكعب فقط منذ أن بدأ التخزين خلال الفترة 4 – 19 يوليو 2021، ويظهر تدفق الفيضان أعلى الممر الأوسط، مما اضطر إثيوبيا إلى سحب جميع المعدات وإعلان انتهاء التخزين لهذا العام”.

وتابع: “لن يبدأ أي عمل خرساني على الممر الأوسط قبل فبراير 2022، كما أن أول توربينين على مستوى منخفض غير جاهزين للعمل رغم إمكانية عملهما بكمية مياه أكثر من 4 مليار متر مكعب، وتأمل إثيوبيا الانتهاء من تركيبهما وتوليد حوالى 750 ميغاوات فى أكتوبر القادم حينئذ تكتمل المرحلة الأولى التي كان مقررا لها نهاية 2014 والتي كان نصيبها الفشل طوال السنوات السبع الأخيرة حتى الآن”.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: