ست الستات أم ضحكة حلوة منورة

بقلم / جيهان جابر

ست الستات ام ضحكة حلوة منورة .. لمت حواليها العايلة الكبيرة والصغيرة

والكل بحبها بيحكي .. وليها الف قصة وقصة ..  مش عارفين نعدها نقول علي الجدعنا ولا الشهامة ولا الرحمة بصغير ولا الكبير.

اليتامي بيها بينشدو وبأسمها بيحلفه .. مالقينا غيرها يطمنا و يحن علينا..  لاعيد كبير ولا عيد صغير غير و هديتها في حضننا.. والمرأه المعيلة اللي محني ضهرها بتقول محد غيرها نفعنا بعد ربنا

والعرايس فرحتنا بيها متتوصفش رفعت راسنا كلنا من غير ماحد يعرف كملت لينا الجهاز وعملت اللي ميتعملش لاجل فرحتنا وفرحنا يتم .

صيتها من الصعيد للإسكندرية بيقولو عليها اسطورة الإنسانية وسفيرة الجيزاوية

مسلم مسيحي عندها الكل اخوة ومحبة

حكايات كتير عنها بتتحكي والكل رافع ايده لربنا بيدعي ليها يكرمها ويخليها ويبارك في عمرها ويسدد خطاها ومن كل شر يبعد عنها هي وأولادها وكل حبايبها ست الستات بنت الأصول الطيبة

سمية في الإسم والخلق وعزيزة علي كل من مر وشهد بأصلها

بقدم تحياتي وتقديري ليكي في عيد الأم يا ست الستات يا أصيلة يا حبيبة الكل

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: