موارد مائية بسلطنة عمان

زيادة مخزون السلطنة من المياه الجوفية أحد المسارات المتكاملة للاستفادة من الموارد الطبيعية

مسقط، وكالات: الوطن المصرى
تمضي سلطنة عُمان في إدارة الموارد المائية عبر استراتيجية المسارات المتكاملة لتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية مع ترشيد الاستخدام، والاستفادة من تقنيات إعادة المعالجة، وصولًا إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وبما ينسجم مع التوجُّه الاستراتيجي لأولوية البيئة والموارد الطبيعية في الرؤية المستقبلية “عُمان 2040” والمتمثلة في “نظم إيكولوجية فعَّالة ومتزنة ومرنة لحماية البيئة واستدامة مواردها الطبيعية دعمًا للاقتصاد الوطني”.
وكأحد هذه المسارات، تأتي زيادة مخزون السلطنة من المياه الجوفية؛ وذلك عبر إنشاء سدود التغذية الجوفية والتي تعمل على زيادة كميات المياه الداخلة إلى الخزان الجوفي جنبًا إلى جنب مع حماية التجمعات السكانية من مخاطر الفيضانات.
ويضاف إلى ذلك أعمال الصيانة للأفلاج؛ وذلك نظرًا لاعتماد العديد من الأهالي على هذه الأفلاج لري مزروعاتهم، حيث تساعد عمليات الصيانة على ترشيد الاستخدام.
ويتكامل مع هذه المسارات أيضًا مسار آخر غاية في الأهمية يتمثل في إعادة معالجة المياه؛ وذلك لترشيد استخدام المياه العذبة، ومنها ـ على سبيل المثال ـ اتفاقية تزويد مشروع تعدين النحاس بالمضيبي بالمياه المعالجة اللازمة لتشغيله خلال مدَّة قدرت بـ10 سنوات، حيث سيتم في المرحلة الأولى تزويد المشروع بـ300 متر مكعب يوميًّا من المياه المعالجة من محطة معالجة مياه الصرف الصحي بولاية المضيبي لترتفع إلى 1200 متر مكعب يوميًّا بعد رفع كفاءة المحطة وتعزيز إنتاجيتها، ما يعد بديلًا اقتصاديًّا وبيئيًّا عن المياه العذبة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: