ريهام سعيد : اللي جاي أحلى أوي.. شكرا يا رب

الوطن المصري – عبير فوده

شاركت الإعلامية ريهام سعيد جمهورها بصورة جديدة عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”.

وفاجأت ريهام سعيد في الصورة متابعيها بلوك مختلف وبتسريحة شعر غير معتادة عليها، وعلقت على الصورة قائلة: “اللي جاي أحلى أوي.. شكرا يا رب”.

ونالت الإطلالة الجديدة لريهام سعيد إعجاب متابعيها الذين علقوا قائلين: “اللوك حلو أوي الله على جمالك”، و”مالك قلبه على مايا دياب ليه كدة”، و”شو حلو عليكي ولا كأنك ريهام سعيد روعة”، و”إن شاء الله أحلى وأفضل وأقوى ربنا كبير”.

وكانت ريهام سعيد فجرت مفاجأة من العيار الثقيل الشهر الماضي نشرت على حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي لتبادل الصور والفيديوهات إنستجرام صورة لها، كشفت من خلالها عن قرارها اعتزال الإعلام والعودة مرة أخرى للتمثيل الذي يعتبر المهنة الأساسية بالنسبة لها بحسب منشورها.

وقالت ريهام في منشور طويل تعليقاً على الصورة: «فكرت كتير قبل ما اكتب البوست ده. أنا اعتزلت التمثيل سنة ٢٠١٥ لأني حسيت إن صاحب بالين كداب وإن التمثيل مأثر على مسيرة الخير الي ابتديتها من سنين طويلة عشان الوقت والمجهود الي بعمله، لكن عشقي للتمثيل الي هو دراستي ومهنتي الأولى قبل الإعلام رجعت أمثل تاني وانا لسه في نظر المخرجين والمنتجين مذيعة عايزه تمثل».

واضافت: «كنت عارفة إن عشان آخد مكان كممثلة لازم اسيب الاعلام زي- مع حفظ الألقاب- داليا البحيري وبسمه ودينا فؤاد ودينا الشربيني وغيرهم بس مكنتش قادرة أسيب رسالتي الي كانت مهمة اوي وقتها . انا حصل لي مشاكل كتير من المهنه دي بتأثير باطل من السوشال ميديا من منافسين واعداء بسبب المشاهدة العالية جدا والنجاح أنا تعبت وحسة إني قدمت كل الي ممكن يتقدم والدولة عاملة الي عليها ومش محتاجين دور المجتمع المدني في مساعدة الناس ولكن أنا لية الشرف اني اشتغلت في المهنة العظيمة دي الي ليها رسالة سامية وعظيمة ولية الشرف إني كنت إعلامية في أصعب وقت مر على الإعلاميين أيام حكم الاخوان والحمد لله كان لينا موقف واضح وماتغيرش ولا دقيقة».

وتابعت: «أنا الحمد لله حققت في التمثيل وكل الي اشتغلته علم مع الناس واشتغلت أعمال كلها قيمة بس بعد ما جالي السكر وشوية مشاكل تانيه قررت أعمل الي بحبه أنا بكل اسف بعلن اعتزالي الإعلام تماما وهاركز كممثلة وهاطلب من الدكتور أشرف زكي إنه يساعدني إني أغير الفكرة الموجودة في أذهان المخرجين والمنتجين إني مذيعة. ورسالة للأستاذة كامله ابو ذكري ومش مكسوفه نفسي اوي امثل معاكي حتي لو مشهد ده من احلامي. خطوه صعبه وفيها ريسك كبير بس على الاقل أجري ورا حلمي حتي وانا في السن ده».

وأكملت: «جه الوقت اني استمتع بالي بعمله وبحبه خصوصا لما يكون في عصر ولا في وسطه ولا محسوبيه الي هايجنهد هايوصل . ماتسيبوش حلمكم مهما فات الوقت. بشكر جمهوري من الامهات والشباب والاطفال الي دائما بيدعموني وحبه برامجي واتعلموا منها وبشكر ر بنا علي عشرين سنه اداني الفرصه فيهم اني اقضي حوائج الناس واقدم كل ما هو مفيد. فخورة بكل حلقه وبكل حرف قدمته ٢٠ سنة تعب وسهر وتصميم على تقديم الحقيقه . انا آسفه ليكوا بس التمثيل رسالة برضوا وهو حلمي الأساسي الي اتأخرت أوي عشان أحققه يا رب وفقني وساعدني»

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: