«روسيا»: إزاحة «الأسد» عن السلطة في سوريا يعني الفوضى

ميدفيديف

ميدفيديف

قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف أن إزاحة الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة في دمشق ليس له معنى أخر سوى الفوضى.

وأضاف في لقاء مع قناة يورونيوز الأحد:”يأتي هذا من نقطة واضحة وهي أن الآن لا توجد أي قوة شرعية في سوريا سوى بشار الأسد.

يمكنك أن تحب هذا أو لا ولكنه هو الرئيس الموجود في السلطة. إذا أردت أن تزيحه عنها فستكون هناك فوضى مثل تلك الموجودة في أكثر من دولة في منطقة الشرق الأوسط.”

وتعليقا على حديث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري’ قال ميدفيديف:”إذا أراد كيري حربا طويلة فإنه يستطيع الشروع في عمليات برية وما إلى ذلك. ولكن ليس هناك حاجة لأن يسعى لإخافة أي أحد بل علينا التفاوض في الإطار المتفق عليه في اللقاء مع نظيره الروسي سيرجي لافروف.”

وأضاف:”ليس على كيري القول بأنه إذا جرى أي شيء بشكل خطأ فإن علينا الشروع في عمليات برية شاملة بالتعاون مع الدول العربية الأخرى.”

وحذر ميدفيديف القوى الغربية من خطر الدخول في المستنقع السوري, حيث قال:”لقد رددت على هذا السؤال وسأجيبه ثانية: لا أحد يريد حربا جديدة وهذا أمر يجب على الجميع مراعاته.”

أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: