روبوت “فلاي” يدخل في غيبوبة أبدية بالفضاء الخارجي

فقد العلماء الأمل في الاتصال بروبوت فلاي الذي هبط على مذنب تشوري. الروبوت كان قد قبع في منطقة باردة جدا بين منحدرين ودخل في نوم عميق قبل أن يستيقظ ويجري عدة اتصالات مع الأرض ثم دخل بعدها في غيبوبة دائمة.
فقد العلماء الأمل في الاتصال بروبوت فلاي الذي هبط على المذنب تشوري ودخل في غيبوبة دائمة. الربوت كان قد قبع بين منحدرين في منطقة الظل ولم تصله أشعة شمس كافية لشحن البطارية.

أشار علماء وكالة الفضاء الأوروبية إلى أن الروبوت فيلاي الذي هبط على المذنب تشوري (بي تشوريوموف غيراسيمينكو) أنهى رحلته بعد 15 شهرا من بدئها. وقال مدير المشروع ستيفان أولاميك من المركز الألماني لأبحاث الفضاء إن "احتمالية أن يرسل فيلاي إشارات للعاملين في المركز للتواصل مع الروبوت هي مع الأسف منعدمة". وأضاف أولاميك بأن مركزه فقد الأمل تماما بالاتصال بالروبوت وأن العاملين في المركز قرروا التوقف عن إرسال أوامر للروبوت. وأوضح مدير المشروع بأن طاقة الروبوت لا تكفي للقيام بأية عملية وأن الكترونيات الجهاز باردة جدا.

يذكر أن المذنب تشوري يمر حاليا بمرحلة الليل وتصل درجات الحرارة فيه حاليا إلى 180 تحت الصفر، فيما يستطيع الروبوت فيلاي التكيف مع درجات حرارة لا تتجاوز 50 تحت الصفر فقط.

#gallery#

وكانت المركبة الفضائية الأوربية روزيتا قد أرسلت الروبوت فيلاي إلى سطح المذنب تشوري في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2014 بعد رحلة طويلة استمرت 10 سنوات. واستقر الروبوت على سطح المذنب بعد عدة انتكاسات وقبع بين منحدرين في منطقة الظل ولم تصله أشعة شمس كافية لشحن البطارية. وعمل الروبوت على مدار 60 ساعة فور وصوله وأرسل صور ومعلومات إلى المركز الأوربي لبحوث الفضاء قبل أن يدخل في نوم عميق. ومن ثم استيقظ الروبوت في حزيران/ يونيو الماضي وأجرى عدة اتصالات مع الأرض قبل أن يدخل في سباته الأخير.

وترمي مهمة المسبار روزيتا التابعة للوكالة الفضاء الأوروبية إلى التعمق في فهم المذنبات الشاهدة على تشكل النظام الشمسي قبل 4.6 بليون سنة، ويأمل العلماء في العثور على مؤشرات تفيد في فهم ظهور الحياة على كوكب الأرض.

وتنتهي مهمة روزيتا في أيلول/ سبتمبر القادم مع هبوط المركبة على سطح المذنب إلى جانب الروبوت ليبقيا هناك إلى الأبد.

ز.أ.ب./ع.ج.م (DW، أ ف ب)

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: