البرهان

رئيس مجلس السيادة السوداني يحذر السياسيين بعدم التدخل في شئون الجيش

الوطن المصرى – وكالات

حذر القائد العام للجيش السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، يوم الأحد، السياسيين من التدخل في شأن القوات المسلحة.

وفي كلمة ألقاها بقاعدة المرخيات العسكرية في أم درمان، أكد رئيس مجلس السيادة السوداني وقوف الجيش مع السوداني لتحقيق تطلعات.

وجاء في خطاب البرهان:

    الجيش يعمل على تطوير قواته وتجهيزها.

    هدفنا إيصال السودان إلى بر الأمان.

    بدأنا في إصلاح منظومتنا العسكرية.

    دائما ما نحذر السياسيين من التدخل في شأن الجيش.

    ندعو جميع السياسيين للجلوس إلى طاولة الحوار.

    نريد حلولا جماعية لا أحادية.

    نسعى للتوافق مع محيطنا وبناء علاقات متوازنة.

    تم رصد مجموعات تعمل على تحريض ضباط وجنود فيه.

وأكد البرهان على:

    بناء القوات المسلحة والعمل على تجهيزها لتنفيذ مهامها.

    يجب أن لا نخاف من الحديث عن إصلاح القوات المسلحة ولن نسمح لجهة تعبث بها.

    وتتمثل رؤية الفوات المسلحة في دعم التحول وإقامة حكومة مدنية غير حزبية.

ومنذ أكثر من عام يعيش السودان حالة من الاضطراب السياسي والاقتصادي على خلفية الاحتجاجات المستمرة المناهضة للإجراءات التي اتخذها البرهان في الخامس والعشرين من أكتوبر.

وفي حين تستمر الاحتجاجات الشعبية؛ تقول بعض القوى السياسية السودانية إنها تسعى لإيجاد حل للأزمة بالتعاون مع الآلية الثلاثية المكونة من الامم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومجموعة الإيقاد، إضافة إلى أطراف فاعلة في المجتمع الدولي الذي يضغط بقوة من أجل تسليم السلطة للمدنيين.

 

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: