وزير الإسكان: 500  مليون جنيه تكلفة ربط برج العرب الجديدة بالساحل الشمالي الغربي 

الوطن المصري – احمد السيد
أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه جارٍ الانتهاء من مراجعة التصميمات الخاصة بالطريق الرابط بين مدينة برج العرب الجديدة وطريق الإسكندرية/ مطروح الساحلي بطول 8 كم  متضمناً الأعمال الصناعية ( ٣ كباري ) بتكلفة تقديرية 500 مليون جنيه، لربط المدينة بالساحل الشمالي الغربي بطريق على أعلى مستوى، موضحاً أن التصميم الجديد للطريق يتضمن توسعة الطريق إلى 7 حارات مرورية منها 3 حارات للخدمة و4 حارات رئيسية بكل اتجاه وجزيرة وسطى بعرض 5 أمتار، بجانب تركيب أعمدة إنارة ” هاي ماست” لزيادة وضوح الرؤية على الطريق بعد تشغيله.
 وأشار الوزير إلى أن الطريق سيتم تنفيذه في ضوء مشروعات تطوير شبكة محاور وطرق الساحل الشمالي الغربي طبقاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، مضيفاً أن  التنمية الحقيقية للمدن تبدأ بخلق محاور وطرق تستوعب الزيادة الحالية والمستقبلية وتستوعب الكثافات المرورية في أوقات الذروة، وأن الشبكة القومية للطرق التي تم وجارٍ تنفيذها ساهمت بشكل كبير في تحقيق التنمية المستهدفة خلال السنوات الماضية.
وفي مجال البنية الأساسية بمدينة برج العرب الجديدة، أشار المهندس أحمد إبراهيم أنور، رئيس جهاز تنمية مدينة برج العرب الجديدة، إلى أنه تم  الانتهاء من التشغيل التجريبي  وبدء أعمال التشغيل الفعلي لمشروع عنبر الطلمبات الجديد المنفذ داخل محطة رافع مياه بهيج بتكلفة بلغت نحو 200 مليون جنيه، ويخدم منطقة الإسكان الاجتماعي بالحي السكني السادس والحي السكني الثامن، بالإضافة إلى زيادة ضغوط المياه ببعض الأماكن بالمدينة.
وفي سياق متصل، أشار رئيس الجهاز، إلى أنه تم البدء في أعمال التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من محطة المعالجة الثنائية والمخصصة لاستقبال التصرفات الصناعية، وذلك ضمن أعمال التوسعة ورفع الكفاءة للمحطة حيث تبلغ التكلفة التقديرية للأعمال حوالي 425 مليون جنيه، وجارٍ البدء في أعمال التشغيل التجريبي لمحطة رفع الصرف الصحي بالحي السكني الرابع والحي الخامس ضمن منظومة فصل الصرف الصناعي عن الصرف الآدمي.
وأشار رئيس الجهاز إلى أن مدينة برج العرب الجديدة تعد من مدن الجيل الأول على مساحة 47 ألف فدان، منها 30 ألف فدان، كتلة عمرانية، كما تشهد المدينة طفرة حقيقية في مجال التنمية في جميع المجالات حيث سبق تخصيص مساحة 126 فدانا لإقامة سوق الجملة المركزي، وتم تنفيذ المرحلة الأولى منه على مساحة 33 فدانا، بجانب تخصيص مساحة 350 فدانا لجامعة الإسكندرية، ومساحة 200 فدان للجامعة المصرية اليابانية، ومساحة 10 أفدنة للجامعة التكنولوجية، ومساحة 10 أفدنة لجامعة سينجور.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: