القيادي المصرفي حسين رفاعي

رئيس بنك قناة السويس : نعمل على دعم المستثمر الصغير من خلال دعم رواد الأعمال

الوطن المصري – ناريمان عبد الله

قال حسين رفاعي، رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس، اليوم الأحد، خلال فاعليات مؤتمر الرؤساء التنفيذيين الثامن 2022 CEOs Thoughts، أن بنك قناة السويس حريص على دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى استثمار البنك في 4 صناديق خاصة لدعم الاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، كما دعمت هذه الصناديق عدد من الشركات الناشئة الهامة بقيمة 350 مليون جنيه.

وتأتي النسخة الثامنة من مؤتمر الرؤساء التنفيذيين بمشاركة متنوعة وتنعقد تحت عنوان “عام التحديات الكبرى”.

وشدد “رفاعي”، في الجلسة الثانية تحت عنوان “القطاع المصرفي في مواجهة مهام جوهرية”، على دور بنك قناة السويس الرائد في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال عدة اتجاهات، يأتي في مقدمتها التثقيف ورعاية رواد الأعمال والقيام بالدور الاستشاري في مساندة رواد الأعمال في أعداد دراسات الجدوى، بالإضافة إلى تعريف أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة بطرق الحصول على التراخيص والتصاريح اللازمة لمشروعاتهم.

وأشار رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس، إلى أن البنك يعمل على دعم المستثمر الصغير من خلال دعم رواد الأعمال من خلال المراكز الخاصة لبنك قناة السويس.

وأضاف إلى مشاركة بنك قناة السويس في أكثر من 150 محاضرة تدريبية وتم التعاون مع 170 شركة بهدف التثقيف.

مهمة جوهرية تقع على عاتق القطاع المصرفي المصري خلال الفترة الراهنة، تتمثل في دعم الصناعة التي تتصدر أولويات الحكومة المصرية في الفترة الراهنة.

وناقشت الجلسة السبل المتاحة أمام البنوك المحلية والحلول المبتكرة التي يمكن تقديمها لتيسير عمل المصنعين وتوفير مستلزمات الإنتاج وتعزيز الصادرات في ظل عجز ميزان المدفوعات والتحديات المحلية والعالمية، فضلا عن سيناريوهات عمل القطاع المصرفي في ضوء رفع أسعار الفائدة واعتماد سعر صرف مرن للجنيه.

كما تتطرقت الجلسة لدور البنوك في الاستثمار المباشر بالسوق المحلية، خاصة في ظل قرارات البنك المركزي التي تدعم هذا الاتجاه.

شارك حسين رفاعي في الجلسة الثانية وسط كوكبة من رؤساء مجالس إدارات البنوك والرؤساء التنفيذين حول القطاع المصرفي في مواجهة مهام جوهرية بمشاركة طارق الخولي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك SAIB، وأشرف القاضي رئيس المصرف المتحد، وعلاء فاروق رئيس البنك الزراعي المصري، وعمرو البهي الرئيس التنفيذي لبنك المشرق مصر، وغادة البيلي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي بنك التنمية الصناعية، وأدار الجلسة الدكتور باسل رشدي الرئيس التنفيذي لشركة نايل كابيتال القابضة للاستثمارات المالية وامين عام الجمعية المصرية للاستثمار المباشر.

ومن ضمن المسئولين البارزين الذين افتتحو المؤتمر الدكتور محمد معيط وزير المالية، وأحمد عيسى وزير السياحة والآثار، والدكتور محمد فريد رئيس هيئة الرقابة المالية، وأيمن سليمان المدير التنفيذى لصندوق مصر السيادي، ورامى الدكاني رئيس مجلس إدارة البورصة، وباسل الحيني العضو المنتدب التنفيذى لمجموعة مصر القابضة للتأمين.

وخلال المؤتمر استعرض الرؤساء التنفيذيون لعدة شركات من القطاع الخاص خططهم في العام المقبل، وكيفية استغلال الفرص المتاحة بالشراكة مع الحكومة، تزامنا مع وجود تحديات عالمية ناتجة عن الحرب الروسية- الأوكرانية.

ويتضمن المؤتمر 6 جلسات فى عدة مجالات، ستكون الأولى تحت عنوان «تحدى جذب الاستثمارات»، قدرة السوق المحلية على جذب رؤوس الأموال فى 2023، بالتزامن مع دخول الاقتصاد مرحلة جديدة قائمة على نظام سعر الصرف المرن للجنيه، والذي يعتبر بمثابة تحقيق حلم راود المتعاملين بالأوراق المالية، خاصة الأجانب الذين غابت استثماراتهم كثيرًا، بجانب مناقشة وضع الطروحات الجديدة في المرحلة المقبلة.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: