رئيس برلمان العراق: ندعم تشكيل كتلة “عابرة للطائفية” لتحقيق مصلحة الشعب

سليم الجبوري
بحث رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، في مكتبه ببغداد مساء اليوم الثلاثاء مع رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، عمار الحكيم، تطورات الوضع السياسي والأمني، ولاسيما التفجيرات الإرهابية ضد المدنيين في بغداد، وأكد الجبوري، دعمه لتشكيل كتلة “عابرة للطائفية” للمضي قدما باتجاه تحقيق مصلحة الشعب العراقي.
وأكد الجبوري، والحكيم، ضرورة الإسراع في وضع الخطط الكفيلة بالحفاظ على أمن واستقرار المواطن ومعالجة الخروقات الأمنية ومحاسبة المقصرين وعدم السماح للإرهاب باستغلال الأوضاع الحالية، مشددين على أهمية الحفاظ على مكتسبات العملية الديمقراطية وإصلاح جوانب الخلل فيها والدفع بعجلة الإصلاح الشامل، ودعم المؤسسة التشريعية والعمل الجاد للإسراع بعقد جلسة مجلس النواب وأداء مهامه التشريعية والرقابية.
وكان آلاف المتظاهرين اقتحموا المنطقة الخضراء ومقر البرلمان يوم السبت 30 أبريل، وأحدث متظاهرون غالبيتهم من التيار الصدري تلفيات بمقر مجلس النواب، واعتدوا بدنيا ولفظيا على نائب رئيس البرلمان، آرام شيخ محمد، والنائبة آلاء طالباني، والنائب عمار طعمة، وعدد من موظفي المجلس، عقب فشل البرلمان في عقد جلسة لاستكمال تمرير “حكومة التكنوقراط” برئاسة حيدر العبادي، بسبب إصرار كتل سياسية على “المحاصصة” الحزبية ورفض تغيير وزرائها في الحكومة، مما تسبب في تعطيل عمل البرلمان ومغادرة النواب الأكراد إلى السليمانية وأربيل.
أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: