رئيس الوزراء: تطوير المناطق المحيطة بالمواقع الأثرية يحظى باهتمام الحكومة

الوطن المصري – آلا شوقي

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أعمال تطوير المناطق المحيطة بالمواقع السياحية والأثرية بمحافظة الجيزة، ورفع كفاءة المحاور المرورية المؤدية اليها، في اجتماع حضره الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، والمهندس علاء عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني.
وفي مستهل الاجتماع أكد رئيس الوزراء أن تطوير المناطق المحيطة بالمواقع الأثرية ورفع كفاءة المحاور المرورية المؤدية إليها، يحظى باهتمام كبير على أجندة أولويات الحكومة في هذه المرحلة، وعلى الأخص تطوير منطقة أهرامات الجيزة التي ستتضاعف أهميتها مع افتتاح المتحف المصري الكبير بها، لافتاً إلى أنه يتم متابعة هذه الأعمال بصفة دورية مع محافظ الجيزة.
وأكد وزير السياحة والآثار على التنسيق الذي يتم مع محافظ الجيزة من أجل تنفيذ أعمال تطوير ورفع كفاءة المناطق المحيطة بالمناطق السياحية والأثرية بمحافظة الجيزة، والطرق المؤدية اليها، وأعمال رصفها، وكذا رفع كفاءة المباني بالمنطقة، وتطوير المصارف والترع، وإزالة المباني المخالفة، مشيراً إلى أنه يتم العمل حالياً على زيادة الطاقة الفندقية بالفنادق بالمحيطة بمنطقة أهرامات الجيزة وتطويرها ورفع كفاءتها، في إطار جهود الحكومة للارتقاء بالخدمات السياحية، وهناك تكليفات من رئيس الوزراء بتيسير الإجراءات والموافقات والتراخيص اللازمة لتنفيذ تلك الأعمال.
وشرح محافظ الجيزة خلال الاجتماع أعمال تطوير الطرق المحيطة بالمتحف المصري الكبير، ومنطقة هضبة الأهرامات، حيث تناول موقف تطوير مصرف المريوطية، مستعرضاً الوضع قبل التطوير، حيث المخلفات تملأ الترعة وعلى جانبيها وتأثير ذلك على السيولة المرورية والبيئة، والوضع أثناء التطوير، ثم الوضع الحالي الذي يشهد مظهرا حضاريا مميزا للطرق ومجرى ترعة المريوطية، كما تطرق المحافظ إلى استعراض موقف الإزالات بمنطقة نزلة السمان وتنفيذ تكليفات رئيس الوزراء بسرعة تسكين المواطنين المنتقلين من المنطقة في مشروع الإسكان البديل بحدائق أكتوبر.
من جانبه عرض رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني مخطط تطوير المنطقة المحيطة بمنطقة هضبة الأهرام والمتحف المصري الكبير، لافتاً إلى أن المخطط يستهدف تعظيم القيمة التراثية والاقتصادية والسياحية لهذه المنطقة التراثية، من خلال إنشاء مركز خدمات سياحية تراثية، يتكون من مناطق صناعات حرفية تراثية، ومركز تأهيل وتدريب سياحي، ومركز مؤتمرات، مع تعظيم القيمة الاستثمارية والسياحية للمناطق المحيطة، من خلال توفير مجموعة من الاستعمالات والأنشطة الداعمة لقطاع السياحة والداعمة لطبيعة المنطقة التراثية، بالإضافة إلى مجموعة من الفنادق والخدمات السياحية.

وأكد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، أن الرؤية التنموية لمنطقة أهرامات الجيزة تستهدف جعلها مركزاً للتراث الحضاري العالمي الجاذب للأنشطة الإستثمارية، والثقافية، والسياحية، والترفيهية، الداعم للقيمة الأثرية لهضبة الأهرام والحضارية للمتحف المصري الكبير، لافتأً إلى أن هذه الروية تستهدف الحفاظ على تلك المنطقة الأثرية والارتقاء بالدور السياحي لها، ومراعاة خصوصية المنطقة المكانية والتراثية والسياحية والاقتصادية والسعي لتحقيق التواؤم مع الاتجاهات الفكرية الحديثة للحفاظ علي المنطقة الأثرية، وتعظيم الطلب السياحي والمردود الاستثماري لإقليم القاهرة الكبرى.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: