رئيس الهيئة الهندسية: المشروعات العملاقة بماتحققه من تنوع فى مختلف المجالات تجدد الأمل نحو مستقبل مشرق

متابعة / خالد عبد الحميد 
ألقى اللواء أ ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة كلمة أشار خلالها إلي جهود الدولة المستمرة فى تنفيذ المشروعات التنموية الجديدة في المجالات المختلفة وذلك في اطار التخطيط المستمر لها ضمن رؤية مصر  2030 ، والتي تأتي كمحطة أساسية فى مسيرة التنمية الشاملة للدولة لتحقيق تطلعات الشعب المصري وتوفير حياة لائقة وكريمة , وذلك لتحقيق طفرة تنموية للوصول لمستقبل واعد لمصر , مشيراً الي انه وضمن الاستراتجية الثابتة للدولة المصرية لخلق جيل جديد من رواد الصناعة ومعاونة صغار المستثمرين وفي ضوء اهتمام القيادة السياسية للصناعات الصغيرة والمتوسطة ومن خلال إنشاء مجمعات صناعية على اعلى معايير الجودة روعى فيها التدرج والتنوع في المساحات ، ولها القدرة علي توفير فرص العمل للشباب ، والمساهمة في إقامة قواعد صناعية مكملة ومغذية للصناعات الثقلة إلى جانب إقامة القلاع الصناعية الكبري ،وكذلك تحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع الاستراتجية والاتجاة نحو التصدير وتحقيق تنافسية الاسواق لوضع مصر فى مصاف الدول المتقدمة إقتصادياً علي مستوي العالم , مشيرا إلى تكليف القيادة السياسية للهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالتنسيق مع وزارات التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري , التجارة والصناعة , الاستثمار والتعاون الدولي  لتنفيذ 45 مشروع بتكلفة مالية قدرها 92 مليار جنية في مجال التنمية الصناعية علي مستوي الجمهورية , اشتملت علي 8 مدن صناعية , 16 مجمع ومنطقة للصناعات الصغيرة والمتوسطة , 16 مصنع و5 مشروعات تجهيز البنيئه التحتية لمناطق صناعية ،كما تم الانتهاء من تنفيذ 22 مشروع من اهمها انشاء 12 مصنع للملابس الجاهزة بمحافظة القليوبية ضمن مشروع ( وظيفتك جنب بيتك ) .
كما اشار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة إلى انشاء 3 مجمعات للصناعات الصغيرة والمتوسطة في ( الرسوه جنوب بورسعيد , مدينة بدر , مدينة السادات ) باجمالي 498 مصنع وجاري تنفيذ 23 مشروع اهمها انشاء 3 منطاق استثمارية بمدن بنها , ميت غمر , الصف, باجمالي 472 وحدة صناعية , بالاضافة الي 13 منطقة صناعية  للصناعات الصغيرة والمتوسطة في 12 محافظة منها 9 منطقة صناعية في صعيد مصر بإجمالي 4141 وحدة صناعية موضحاً أن الاحتفال بافتتاح الصرح الصناعي الجديد المتمثل فى إنشاء مدينة دمياط للاثاث  التى تم تنفيذها بواسطة 41 شركه مصرية وطنية متخصصة يعمل بها 15 الف مهندس وفني وعامل تحت اشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة , والذي تم تنفيذة بتكلفة مالية 3,1 مليار جنية بهدف إنشاء مدينة صناعية متكامله ومتخصصة في صناعه الاثاث وكل ما يتعلق بها كما يساهم المشروع في توفير المزيد من فرص العمل من ابناء محافظة دمياط ويقع المشروع بمنطقة شطا بمحافظه دمياط علي مساحة 331 فدان عند تقاطع الدولي الساحلي مع طريق بورسعيد دمياط ويحقق هذا الموقع  القرب من مواني التصدير ( ميناء دمياط , ميناء بورسعيد ) ويتواجد خارج الكتلة السكنية لمدينة دمياط وتشمل المدينة كافة متطلبات صناعة الاثاث من مصانع وورش متنوعة لصناعه الاثاث والصناعات التكميلية ومراكز خدمية ومناطق إدارية بالإضافة إلى مناطق استثمارية حيت تم انشاء 54 هنجر يحتوي علي 1348 مصنع وورشة لتصنيع الاثاث والصناعات التكميلية لتلبى كافة إحتياجات صغار الصناع والمستثميرين ,مضيفاً أنه تم إنشاء مركز تكنولوجيا الاثاث وتم افتتاحه أثناء قيام السيد الرئيس  بوضع حجر الأساس بالمدينة بالاضافه الي انشاء 5 مراكز خدميه تشتمل علي ورش مركزية لخدمه صغار الصناع ومحلات تجارية ومكاتب ادارية وبنك ومركز شرطة ومركز اطفاء وعياده طبية  وقد تم تنفيذ جميع الشبكات والمرافق بالمدينه وبالتنسيق مع وزاره الكهرباء والطافه المتجدده .
مضيفاً أنه تم انشاء محطه محولات شطا قدره 150 كيلو فولت امبير بالاضافه الي انشاء16 برج كهرباء فائق الجهد خارج حدود المدينه بدلا من 11 برج كانت تقع خارج المشروع وتشكل عائق للاعمال الانشائيه لخدمه مدينه الاثاث وتنفيذ شبكه الجهد المتوسط باجمالي اطوال 80 كيلو متر شامله المحولات والموزعات وشبكه الجهد المنخفض باجمالي اطوال 77 كيلو متر بالإضافه الي شبكه الاناره بطول 31 كيلو متر وشبكه التغذيه بالمياه والحريق بإجمالي أطوال 15 كم كذلك إنشاء خزان مياه سعت 7500م مكعب  وشبكه الصرف الصحي باجمالي 11 كم تتضمن 7 محطات رفع بالاضافه الي شبكه صرف مياه الامتار بطول 9 كم كما تم امداد المدينه بالغاز الطبيعي من خلال شبكه بطول 14 كم ولتسهيل حركه النقل تم تنفيذ شبكه من الطرق بقطاع انشائى غير نمطى للتغلب على طبيعه التربه بطول 25كم استخدم في تنفيذها مليون م مكعب كسر احجار و600 الف متر مربع شبكه تسليح طرق ، بالاضافه الي تامين طرق ومداخل ومخارج المدينه بكاميرات المراقبه .
كما أشار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة انه وبالتنسيق مع وزاره الزراعه واستصلاح الاراضي ممثله في الهيئه المصريه العامه لتنميه الثروه السمكيه وللحفاظ علي الاتزان البيئي والمائي ببحيره المنزله تم رفع كفاءه قناه سورجان بطول 750 م وعرض 25 م وتهذيب وتدبيش اجنابها بضمان استمرارايه تجديد المياة والحفاظ علي درجة الملوحه بها ولتحقبق الربط بين المنطقة الشرقيه والغربيه بالمدينة تم انشاء 2 كوبري خرساني حموله 70 طن بطول 354 م كما تم التخطيط لتنفيذ مناطق إدرايه وخدميه علي مساحه 58 فدان بالاضافه الي مناطق استثماريه علي مساحه 139 فدان  مؤكداً ان المشروع يعد إنجازا هندسياً بكل المقاييس نظراً لطبيعه التربه الضعيفه والمفككه والتي امتددت لعمق 35 متر أسفل منسوب الارض الطبيعيه حيث كانت من أكبر التحديات التي واجههت التصميم والتنفيذ للمشروع كما تم إستخدام أسلوب الاساسات العميقه لتنفيذ المنشات باجمالي اطوال 20 الف متر طول باستخدام 40 مكينه اساسات عميقه لضمان عدم حدوث هبوط الغير منتظم للمنشأت علي المدي الطويل مشيراً الي ان تنفيذ كافه الاعمال بالمشروع تم بالتنسيق الكامل مع كافه الوزارت ومحافظه دمياط وشركه مدينه دمياط للاثاث مما كان له اغلب الاثر للتغلب علي كافه المصاعب .
كما عرض رئيس الهيئه الهندسيه للقوات المسلحة الموقف التنفيذى لأحد المشروعات الرائده لإستعاده كفاءه البحيرات المصريه إلى ما كانت عليه من خلال مشروع تطوير وتنميه بحيره المنزله والتى تقع فى نطاق محافظات دمياط وبورسعيد والدقهليه من خلال فيلم تسجيلي بعنوان (أمواج الخير) ، مؤكداً أن تلك المشروعات العملاقه بماتحققه من تنوع فى مختلف المجالات تجدد الامل نحو مستقبل مشرق تتحد فيها الروئ وتتضافر فية الجهود لصنع المستقبل المشرق الذى نحلم به دائما لمصر كما وجه الشكر لأجهزة القياده العامه للقوات المسلحة على الدعم الكامل اثناء كافه مراحل المشروع حتي تم انجازه علي الوجهه الاكمل

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: