رئيس الهيئة العربية للتصنيع يبحث مع وزير التكنولوجيا والعلوم بجمهورية زامبيا الشقيقة

الوطن المصري – جيهان جابر

في زيارة تعكس دور مصر الرائد في المنطقة الأفريقية , وحرصها علي تعزيز أوجه التعاون والتكامل والشراكة مع الأشقاء الأفارقة , استقبل اللواء أ. ح مهندس “مختار عبد اللطيف” رئيس الهيئة العربية للتصنيع ،السيد ” فيلكس موتاتي”، وزير التكنولوجيا والعلوم بجمهورية زامبيا الشقيقة , والوفد المرافق , بحضور الدكتور “خالد إبراهيم” رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات, والوفد المرافق من الغرفة .

خلال الزيارة , تم اجراء مباحثات مشتركة لتعزيز آليات التعاون والإستفادة من الإمكانيات المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع في مجالات الإتصالات والإلكترونيات والتحول الرقمي والحلول التكنولوجية الرائدة وحماية وأمن المعلومات ودعم الإبتكارات القابلة للتطبيق الصناعي , فضلا عن تحديد أوجه التعاون المقترحة بين الجانبين في مختلف مجالات التصنيع ونقل التجربة المصرية الحديثة لتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا للأشقاء بجمهورية زامبيا , كما تم الـتأكيد علي رغبة الجانب الزامبي في الإستفادة من خبرات العربية للتصنيع في مجال تدريب الكوادر البشرية بزامبيا ، لاسيّما في مجالات الإتصالات والعلوم والتكنولوجيا والرقمنة.

وخلال تفقده مصنع الإلكترونيات التابع للهيئة العربية للتصنيع , أكد وزير التكنولوجيا والعلوم بجمهورية زامبيا الشقيقة حرص بلاده تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع مصر كدولة رائدة في القارة الأفريقية ,مشيدا بتاريخ مصر وخبراتها بقوله” أنتم أمة تملكون العقول ولديكم أكتاف قوية تستطيع حمل أفريقيا ودفعها للأمام “.
وأشاد الوزير الزامبي بمنتجات المصنع المتنوعة ومنها الشاشات الإلكترونية والتفاعلية والتابلت واللاب توب وكاميرات المراقبة والعدادات الإلكترونية وغيرها , معربا عن تطلع بلاده لفتح منافذ تسويقية بجمهورية زامبيا لمنتجات العربية للتصنيع المتنوعة والإستفادة بخبراتها في زيادة نسب التصنيع المحلي .
كما أوضح أننا نستهدف أن تصبح زامبيا منارة للتكنولوجيا والرقمنة مثل مصر خاصة وأننا نرغب في محاكأة التجربة المصرية في مجال التحول الرقمي والتكنولوجيا إلى دولة زامبيا لتحقيق ما أطلقنا عليه “مثلث زامبيا الرقمي” , مشيرا إلي أهمية الإستفادة بخبرات الهيئة العربية للتصنيع في تطوير البنية التحتية بزامبيا ونعبر مرحلة التكنولوجيا والرقمنة من خلال الإعتماد على الحلول الرائدة وتمكين الخدمات الحكومية وريادة الأعمال للشركات في زامبيا بحلول رقمية مستدامة .

من جانبه ,أكد اللواء أ.ح مهندس “مختار عبد اللطيف” رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية تعزيز التعاون وأوجه الشراكات مع دول القارة الأفريقية، وتنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لفتح آفاق جديدة من التعاون والتكامل مع الأشقاء الأفارقة في كافة المجالات الصناعية والإقتصادية, وفتح منافذ جديدة للتصدير في أفريقيا .
وأوضح “عبد اللطيف” أن الهيئة العربية للتصنيع تضع كافة إمكاناتها وخبراتها الفنية والتكنولوجية لتلبية احتياجات أشقائنا والمشاركة في المشروعات التنموية بجمهورية زامبيا الشقيقة , موضحا أن الهيئة لديها خطة طموحة لتلبية كافة احتياجات السوق المحلي والأفريقي بأحدث المنتجات الإلكترونية وتطوير وتحديث البنية التحتية تكنولوجيا , والمساعدة في نقل وتطبيق أحدث الحلول الرقمية للخدمات الحكومية بزامبيا .

وأضاف أن الهيئة العربية للتصنيع تعرب عن ترحيبها لتعزيز التعاون مع الأشقاء بجمهورية زامبيا في مجال الدورات التدريبية من خلال أكاديمية ومراكز التدريب بالهيئة ، وبما يدعم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين, مثمنا التعاون الجاد والمستمر مع غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات لتبادل الخبرات وتعزيز مكانة مصر على الخريطة العالمية لصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوحيد المجهودات وتسليط الضوء على مستقبل مصر الواعد من حيث الفرص التصديرية والإمتيازات الإستثمارية والسير بخطى ثابتة بإتجاه تحقيق التنمية المستدامة وفقاً لرؤية مصر 2030 .

وبدوره , أشاد الدكتور “خالد إبراهيم” رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات بمجهودات الهيئة العربية للتصنيع لتوطين أحدث التكنولوجيات في مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والحلول التكنولوجية الرائدة , مؤكدا علي أهمية الإستفادة بامكانيات الهيئة ومنتجاتها التكنولوجية لتلبية احتياجات الأسواق الأفريقية فضلا عن نقل التجربة المصرية الناجحة للتحول للإقتصاد الرقمي للدول الأفريقية الشقيقة.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: