رئيس ” المصرية الألمانية” يتهم الفضائية المصرية بإستضافة مناصر للإخوان فى ذكرى 30 يونيه

 

 

فرانكفورت – خاص – الوطن المصرى

 أكد ماجد سعد رئيس المنظمة المصرية الألمانية فى تصريحات خاصة لـ ” الوطن المصرى ”  أن المنظمة تتقدم بخالص التهانى للرئيس عبد الفتاح السيسي والجيش والشعب المصري في الداخل والخارج وكل أعضاء البعثة الدبلوماسية في المانيا بذكري ثورة 30 يونيو العظيمة .. هذه الثورة التي أطاحت بقوي الظلام وأنقذت مصر الحبيبة من حرب أهلية مؤكدة .

‏أضاف :  كان لنا الشرف أن نكون أحد منظمي ثورة يونيو في مدينة فرانكفورت الألمانية وهي تمثل لنا جميعا ذكريات مشرفة ممثلة في حماية الجيش المصري وإنحيازة ‏لإراده المصريين في الداخل والخارج

‏وقال ماجد سعد رئيس المنظمة المصرية الألمانية :  في مثل هذا اليوم عندما احتشد المصريين في الميادين داخل وخارج مصر للإطاحة بالحكم الأخواني الفاشي ، وقام أيضا، فصيل الإخوان الارهابي بالاحتجاج والتظاهر المضاد داخل وخارج مصر ممثلا في اعتصام رابعة وقد كانت للمصريين في مدينة فرانكفورت الأغلبية حيث احتشدوا في أكبر الميادين داخل ألمانيا وخاصة مدينة فرانكفورت يوم ٣٠ يونيه ..

وأضاف : بعدها مباشرة قام فصيل الإخوان داخل ألمانيا وخاصة داخل مدينة فرانكفورت بالتظاهر والاعتصام أمام القنصلية العامة بمدينة فرانكفورت ووصف شعب 30 يونيو بالأنقلابين ، وبعد نجاح ثورة يونيو وأثناء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لبرلين عام 2015 كان إحتشاد كتلة 30 يونيو مذهلاً ومشرفاً لجميع المصريين  جميعا وقد أثبتنا بالفعل للساسة الالمان 30 يونيو ثورة شعبية وليست انقلاب عسكري كما كان يروج له الإعلام الألماني في هذا التوقيت وقفنا ‏جميعا على قلب رجل واحد ‏كتلة صلبة متماسكة أمام فصيل الإخوان في مدينه برلين ، وأتذكر جيدا اثناء اجتماع الرئيس السيسي بنا نحن ممثلي الجاليات المصرية في ألمانيا وفي أوروبا صاح أحد الحاضرين بقوله تحيا السيسي تحيا السيسي حينها رفض الرئيس هذا الوصف وقال له : ” لا تقول تحيا السيسي بل قل تحيا مصر ” .. الأشخاص زائلون والوطن هو الباقي .

بعدها مباشرة وجه الرئيس السيسي رسالة لنا جميعاً هي أهمية الحفاظ علي مكتسبات الثورة و تماسك كتلة ٣٠ يونيو والحفاظ عليها لانها التي قامت بتغير خارطة الشرق الأوسط وحفظت مصر من شر التقسيم والحرب الأهلية

ومن رسالة الرئيس لنا نحرص نحن شعب وكتلة ٣٠ يونيو في التماسك وعدم التفكك هنا في المانيا وخاصة مدينه فرانكفورت

الأمر الذى تعرب معه  المنظمة المصرية الألمانية عن رفضها التام ‏الظهور الإعلامي لأحد مؤيدي جماعة الإخوان ورابعة ( سابقاً) في ألمانيا فرانكفورت ‏على شاشة الفضائية المصرية من خلال برنامج متخصص فى شئون المصريين بالخارج  وتقديمه على أنه من أحد رموز الجالية المصرية في ألمانيا وذلك في يوم الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو

‏واستفسر ماجد سعد : كيف يقوم هذا البرنامج باستضافة من قام بالتظاهر ضدنا فى ثورة 30 يونيو في يوم الاحتفال بذكرى الثورة .. كيف تستضيفوا من تظاهر ضدنا ووصفنا بالانقلابين وعبيد البيادة ؟ كيف يتم استضافة من تظاهر مع الأتراك والجاليات العربية بجانب علم تركيا في وسط مدينة فرانكفورت ضد ثوره ٣٠ يونيو ؟

كيف يتم استضافة من قام بالاعتصام والتظاهر لمدة 30 يوما أمام القنصلية المصرية في مدينة فرانكفورت ‏ووصف ثورة 30 يونيو بالانقلاب العسكري؟

كيف يقوم برنامج خاص للمصريين في الخارج بإستفزاز مشاعر المصريين الذين تظاهروا داخل المانيا يوم ثوره 30 يونيو ؟

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: